ملعب رمضان.. الصيام أزمة الشماخ المتكررة في "البريميرليغ"

الشماخ
الشماخ

الرسالة نت - وكالات

يرتبط شهر رمضان الكريم بالروايات والذكريات الخاصة باللاعبين المسلمين الذين يلعبون في الدوريات الأوروبية المختلفة، خاصة أن البعض منهم واجه العديد من الصعوبات في مواصلة الصيام خلال استمرار المباريات.

ويوافق بعض اللاعبين على قطع الصيام من أجل خوض غمار المنافسات الأوروبية المختلفة، في الوقت الذي يتمسك فيه آخرون بالعكس، وهو ما قد يتعارض مع رغبة مدربيهم أو قدرتهم على تقديم مستويات جيدة.

مشاكل الشماخ

ومن بين هؤلاء اللاعبين الذين عانوا من تلك الأزمة, المهاجم المغربي مروان الشماخ، خلال وجوده مع فريقي أرسنال وكريستال بالاس في الدوري الإنجليزي.

الشماخ انتقل إلى أرسنال في 2010، بعد مسيرة مميزة استمرت 7 سنوات مع بوردو الفرنسي، قبل الانضمام إلى وست هام وكريستال بالاس وكارديف سيتي، ثم الاعتزال في 2019.

بعد انتقال النجم المغربي لأرسنال في 2010، رفض الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني للفريق، فكرة خوض اللاعب المغربي للمباريات وهو صائم.

اللاعب أصر على موقفه من الصيام، لينجح في إقناع مدربه فينغر بخوض بعض المباريات خلال شهر رمضان.

وفي 2015، وبعد عامين من انتقال الشماخ إلى كريستال بالاس، عانى اللاعب من نفس الأزمة، لكنه نجح مرة أخرى في الحصول على ما أراد.

وخضع المهاجم المغربي لبرنامج تدريبي خاص، مع تنظيم الوجبات برفقة الجهاز الطبي، بعد الاتفاق مع الجهاز الفني للفريق على الصيام بشكل طبيعي.