هل يتم تقليص زمن المباريات في الدوري الإنجليزي؟

جانب من أحد مباريات الدوري الإنجليزي
جانب من أحد مباريات الدوري الإنجليزي

الرسالة نت - وكالات

تزداد المقترحات الاستثنائية الموضوعة على الطاولة من أجل إيجاد سبيل لاستئناف موسم الدوري الإنجليزي يوما بعد آخر، في إطار محاولات الحكومة البريطانية من جانب والمسؤولين عن كرة القدم الإنجليزية من الجهة الأخرى لاستئناف المسابقة.

وتوقفت بطولة "البريميرليغ" منذ 10 مارس الماضي، بسبب الانتشار السريع لفيروس "كورونا" المستجد، الذي أدى لتوقف أغلب المسابقات الرياضية في العالم وعلى رأسها الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

وخلال الفترة الأخيرة، تم طرح العديد من السيناريوهات من أجل استكمال المتبقي من مباريات المسابقة، التي لا يزال متبقيا على انتهائها 9 جولات.

وجاء أحدث المقترحات التي جاءت في هذا الصدد بتقليل عدد دقائق المباريات، بحيث يتم تقليص مدة كل شوط عن المدة الأصلية المقدرة بـ45 دقيقة، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، في تصريحات لجوردان تايلور رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا.

تقليص الدقائق

وانضم مقترح رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا بشأن تقليص عدد دقائق أشواط المباريات عن 45 دقيقة، إلى سابقيه من المقترحات التي تهدف لإعادة الحياة لـ"البريميرليغ".

وقال تايلور في تصريحاته لبرنامج "بي بي سي 4 يو" الذي يذاع عبر "بي بي سي": "هناك مقترحات عديدة بشأن استكمال الموسم، لكن في النهاية سيتم التوصل إلى رؤية متكاملة بعد معرفة آراء المدربين واللاعبين والإدارات".

وأضاف: "هناك إمكانية لزيادة عدد التبديلات، وأخرى لتقليص دقائق كل شوط، بالإضافة للحديث عن وجود ملاعب محايدة".

وردا على استفسار بشأن جدية المقترح الخاصة بمدة المباريات رد المسؤول الإنجليزي: "أقول إن كل هذه احتماليات، الأهم أن نحافظ على نزاهة المسابقة، وهو أمر مرتبط بأن تلعب في ملعبك، وأن تكون لديك نفس القائمة التي كانت قبل التوقف، لذلك هناك العديد من النقاط".

واختتم: "أهم شيء هل يمكن استكمال الموسم؟ ولو هذا يمكن فما هي المدة التي سيستغرقها استكمال الموسم؟ وقبل كل شيء، هل سيكون ذلك أمرا أمنا".

إلغاء الهبوط وملاعب محايدة

بالإضافة إلى ذلك ظهرت مقترحات أخرى على الساحة، مثل إلغاء الهبوط في الموسم الحالي، وهو الاقتراح الذي لاقى قبولا من أندية المؤخرة التي تواجه شبح الهبوط للدرجة الأولى في الموسم المقبل، مثل نورويتش سيتي, وويست بروميتش ألبيون.

وفي الإطار نفسه، ظهر مقترح اللعب في ملاعب محايدة في المتبقي من الموسم الحالي، وهو المقترح المرتبط بإجراءات السلامة المتبعة من أجل منع أي فرصة للتجمعات بجوار الملاعب، ولتجميع القائمين على اللعبة في مكان واحد منعاً للاختلاط.