المواجهة الأكثر نحسا في تاريخ منتخب فلسطين

جانب من مباراة سابقة بين الطرفين
جانب من مباراة سابقة بين الطرفين

الضفة المحتلة - الرسالة نت

كان منتخبنا الوطني الفلسطيني يستعد في السادس والعشرين من مارس الماضي, لمواجهة نظيره السنغافوري, قبل أن يعلن الاتحاد الآسيوي تأجيل اللقاء حتى إشعار آخر, بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وتأتي المباراة, التي كانت من المفترض أن تجري في فلسطين, ضمن منافسات الجولة السابعة للمجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة.

وتعدّ مواجهة "الوطني" مع سنغافورة الأكثر "نحسا" في تاريخ منتخب فلسطين, إذ سبق إلغاء عدة مواجهات سابقة بينهما, لأسباب قاهرة.

1- تصفيات كأس العالم 2006:

في الذهاب تعرض منتخب فلسطين لخسارة ثقيلة (0-4), ضمن تصفيات المونديال, لكن في الإياب كانت الظروف المادية صعبة بالنسبة لـ"الوطني", ناهيك عن صعوبة خروجه من البلاد, ما دفع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لإعلان انسحابه من المواجهة.

2- تصفيات كأس آسيا 2007:

فاز وقتها منتخبنا الوطني في لقاء الذهاب (1-0), سجله فهد العتال, لكن في الإياب خلال الجولة الأخيرة من دور المجموعات, واجهت البعثة ظروفا صعبة في خروجهم, بسبب مضايقات الاحتلال (الإسرائيلي), ليقرر الاتحاد الآسيوي تأجيل اللقاء, قبل أن يعلن إلغاءه بعد فترة, بسبب خسارة المنتخبين حظوظهما بالصعود للدور التالي.

3- تصفيات كأس العالم 2022:

انتهت مباراة الذهاب بخسارة المنتخب الوطني أمام نظيره السنغافوري (1-2), ثم جاء موعد الوباء العالمي "كورونا", وتأجلت موقعة الإياب, وكالعادة بات اللقاء مجهول المصير هذه الفترة.