ضابط سابق بالمخابرات: السلطة أفشلت الافراج عن البرغوثي بصفقة شاليط

ضابط سابق بالمخابرات: السلطة أفشلت الافراج عن البرغوثي بصفقة شاليط
ضابط سابق بالمخابرات: السلطة أفشلت الافراج عن البرغوثي بصفقة شاليط

الرسالة نت - محمود هنية

كشف فهمي شبانة مسؤول الأمن السابق في جهاز مخابرات السلطة وعضو لجنة التحقيق بمقتل الراحل ياسر عرفات ، عن افشال السلطة الافراج عن مروان البرغوثي في صفقة شاليط.

وقال شبانة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إن السلطة أوفدت شخصية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وطلبت من الإسرائيليين تحييد مروان من الصفقة.

وذكر أن زوجة مروان أبلغت بعدم نية السلطة الافراج عن مروان في صفقة شاليط.

وأوضح شبانة أن الشخصية الوسيطة من منظمة التحرير، أبلغت إسرائيل بشكل واضح رفض الرئاسة ادراج مروان في الصفقة.

وكان حاتم عبد القادر القيادي في فتح قد أكدّ أن حركة حماس بذلت ضغوطا كبيرة للافراج عن مروان في صفقة شاليط لكنّ جهودها اصطدمت بتعنت إسرائيلي شديد.

وأضاف شبانة: "قيادات السلطة وقتها وبحسب ما وصلنا من معلومات، لم تكن بوارد الافراج عن مروان وهي التي افشلت اطلاق سراحه".

ورأى أن الأمر اليوم بات مختلفا: "فكل من لديه طموح من قيادات فتح بعد رحيل رئيس السلطة محمود عباس يتدخل الآن لدى القاهرة من أجل الافراج عنه".

وكانت "الرسالة نت" قد كشف في وقت سابق، عن تدخل عضو اللجنة المركزية جبريل الرجوب لدى المصريين، وطلب منهم الضغط على إسرائيل لادراج اسم البرغوثي ضمن أي صفقة قادمة.

تدخل الرجوب تزامن مع اتصالات اجراها القيادي المفصول من فتح محمد دحلان مع الجانب المصري لادراج البرغوثي ضمن أي صفقة مقبلة.

ودخل البرغوثي، عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال، وهو محكوم بـ5 مؤبدات.

وتتهم أوساط مقربة من البرغوثي، قيادة السلطة بالعمل على تهميش دوره، خاصة بعد صعود قيادات جديدة في اللجنة المركزية متهمة بالتورط في تسليمه.