كيف حول فيروس كورونا رمي القمامة إلى متعة؟

82569a1d-f14a-4a15-8502-2fc806998db2.jpeg
82569a1d-f14a-4a15-8502-2fc806998db2.jpeg

وكالات-الرسالة نت

يقضي كثيرون وقتا لتحضير أنفسهم من أجل رمي القمامة. فهذه المهمة لم تعد في زمن الكورونا عبئا وإنما متنفسا خصوصا مع إجراءات الحجر الحازمة للحد من تفشي الفيروس ومن أجل كسر الملل القاتل.

نزهة.. لرمي القمامة

وبدأت الحملة بمثابة مزحة عندما تحدت دانييل أسكيو من ولاية كوينزلاند بأستراليا صديقتها إن كانت تجرؤ إخراج صناديق القمامة أثناء ارتدائها ملابس احتفالية. وشاركت دانييل صورة لنفسها وهي ترتدي فستانًا أزرق اللون ولامعًا لتلقي القمامة خارج منزلها.

وانضم كثيرون لمجموعة "Bin isolation outing" في أستراليا والتي يتابعها الآن حوالي 22 ألف شخص.

ويتحدى الأشخاص بعضهم من خلال نشر صور على مواقع التواصل وهم يخرجون بأبهى حلة من أجل وضع سلة القمامة في باحة المنزل.

وخرج البعض وهم يرتدون أزياء لأبطال الأفلام مثل باتمان وجيمس بوند.