جيش الاحتلال ينقل فرقاً عسكرية لمنشآت في غور الأردن

الاحتلال في الاغوار.jpg
الاحتلال في الاغوار.jpg

الرسالة نت- وكالات

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة، أن جيش الاحتلال بدأ بنقل جنود فرقتين على الأقل لمنشآت تدريب أقامها أخيراً في غور الأردن، لمواصلة التدريبات العسكرية.
وقالت الإذاعة إن عدداً من الوحدات لا يزال قيد العزل الوقائي لمنع انتشار جائحة كورونا ووصولها على نطاق واسع إلى الجيش، لا سيما الوحدات التي يشارك جنودها في عمليات الإسناد اللوجيستي في مكافحة وباء كورونا.

وأشارت الإذاعة إلى أن الجيش بدأ أيضاً بتصنيع الكمامات الواقية من المرض، حيث تمّ تصنيع 5000 كمامة لغاية الآن، تم توزيعها على الجنود المشاركين في جهود مكافحة كورونا، ولا سيما في عمليات فرض وتطبيق التعليمات الرسمية بشأن منع التجمهر ومنع الخروج من البيت إلا للاحتياجات الضرورية، أو لمن تم تصنيف عملهم كضروري. وبحسب الإذاعة، فإن الجيش سيبدأ بتصنيع 10 آلاف كمامة يومياً.
بموازاة ذلك، طالب وزير الأمن نفتالي بينت، بأن يتم نقل كامل المسؤولية عن الفحوصات الطبية لاكتشاف المرض، إلى الجيش، معتبراً أن استمرار وتيرة الفحوصات الحالية غير الكافية، يعني استمرار القيود المفروضة على السكان، وعلى الاقتصاد الإسرائيلي لفترة طويلة.

 


وأشارت الإذاعة إلى أن مواقف بينت لا تلقى اهتماماً جاداً من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بفعل التوتر القائم بين الرجلين على خلفية مساعي تشكيل الحكومة، وتعثر المفاوضات بين نتنياهو وزعيم "كاحول لفان" الجنرال بني غانتس، لا سيما وأن التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة جديدة سيؤدي مباشرة إلى نقل بينت من موقعه لصالح الجنرال بني غانتس.