صحة رام الله: لا اصابات جديدة بفيروس كورونا

الشخرة
الشخرة

رام الله-الرسالة نت

قال كمال الشخرة:  مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة برام الله "لم تسجل اليوم الخميس إي إصابات جديدة ب"فيروس كورونا" لتستقر عدد حالات الإصابة عند 263 حالة تعافى منها 44 حالة.

جاء ذلك خلال الإيجاز الصباحي حول أخر مستجدات "فيروس كورونا" لليوم الخميس (9نيسان/أبريل). للناطق باسم الحكومة ومدير عام الرعاية الصحية الأولية.

وقال الشخرة: "منذ الساعة 12 ليلا وحتى الثامنة صباحا لم تسجل أية حالة بفيروس كورونا، ليستقر عدد الحالات المصابة عند 263 حالة سجلت طوال فترة الأزمة، وعدد الحالات الفعلية 218 حالة، وعدد حالات الشفاء التي خرجت من المستشفيات 44 حالة، وحالة وفاة واحدة".

وأوضح أن عدد العمال المصابين 89 عاملًا، بنسبة 33.18% من إجمالي الإصابات، فيما بلغ عدد الحالات للمخالطين للعمال 103 حالة بنسبة 39.12%، وعدد المسافرين 29 حالة بنسبة 11%، وعدد المخالطين للوفود السياحة 40 حالة بنسبة 16%، وأسير واحد مصاب، ومسعف واحد من الطواقم الطبية".

وحول عدد الفحوصات التي أجريت منذ الأزمة وحتى الأن بلغت 16068 فحصا مخبريا.

وفيما يتعلق بحالة المسعف المصاب بفيروس كورونا قال الشخرة: "إن اعراض فيروس كورونا ظهرت منذ ثلاثة أيام على المسعف وأخذت منه عينات في بداية الأمر لكن لم تظهر الاصابة وبعد اجراء الفحص للمرة الثالثة تبين اصابته بالفيروس.

وفيما يتعلق بطريقة فحص المخالطين للمصابين بكورونا قال الشخرة: "إن العينات تأخذ من المخالطين القريبين من المصاب بكورونا بنفس اليوم، أي العائلة القريبة التي يخالطها لأيام، والمخالطين البعيدين يتم أخذ العينات بعد أيام".

من جهته طمأن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية الطلبة في الدول العربية والأجنبية، أن السفارات ستقوم متابعة بكل قضاياهم، وتتابع كل الممكن لتتمكن من إجلائهم قريبا".

وجدد ملحم دعوته للمواطنين بضرورة بقائهم في المنازل والتباعد الاجتماعي والعزل.

وقال ملحم خلال مؤتمر الايجاز الصحفي صباح الخميس: "إن ارقام الاصابات بدأت بالانخفاض وسنسجل رصد منحنى منخفض خلال الأيام القادمة".

وطمأن ملحم السكان من حركة السيارات والتنقل في مدينة رام الله قائلًا: "حركة السيارات في رام الله معقمة ولا داعي للقلق لأن معظم السيارات التي تتحرك تعود للأطباء والممرضين والصحفيين والمخابز والمحال التجارية المستثناة من الاغلاق".