"العمل" تكشف لـ"الرسالة" تطورات منحة العمال المتضررين من كورونا

عمال غزة.jpg
عمال غزة.jpg

الرسالة نت - محمود هنية

كشف مدير عام التعاون العربي والدولي بوزارة العمل في غزة، م. ماهر أبو ريا، عن تطورات منحة المليون دولار المخصصة لمساعدة العمال في القطاعات المتضررة بغزة من إجراءات مواجهة جائحة كورونا.
وقال أبو ريا في تصريح خاص بـ"الرسالة نت " إنّ رابط التسجيل الالكتروني لبيانات العمال في القطاعات المتضررة سيظل متواصلا حتى نهاية دوام يوم غد الخميس المقبل الساعة الثانية ظهرا.
وأوضح أن الوزارة ستخضع الأسماء بعد انتهاء التسجيل، لعملية فلترة من خلال قاعدة بيانات نظام سوق العمل الخاص بالوزارة، وكذلك من خلال كشوفات الاتحادات التي تندرج تحت اطاراتها القطاعات الاقتصادية المتضررة.
وذكر أبو ريا أن الوزارة تحصلت على كشوفات من الاتحادات المشرفة علي القطاعات الاقتصادية المتضررة، كالصناعة والتجارة، والمقاولين، واتحاد السياحة والفندق.
وأضاف أنه بعد فلترة الأسماء، سيجري اخضاعها لقيود التسجيل ومعايير التفضيل، والتي تهدف الي تحديد المتضررين الاكثر احتياجا.
وبيّن أبو ريا أن المنحة ستوزع كمساعدات على قرابة عشرة آلاف عامل من المتضررين جراء الازمة.
ولفت إلى مساعي وزارته بتعزيز قدرات المؤسسات الحكومية في مجابهة كورونا، عبر تنفيذها ما يزيد عن 900 عقد من خلال برنامج التشغيل المؤقت بتمويل حكومي وعبر المؤسسات الصديقة المانحة، لصالح وزارة الصحة والهيئات المحلية.
وأوضح أبو ريا أن هذه العقود جرى توزيعها 600 عقد لصالح وزارة الصحة، تخصص طب بشري وتمريض وصيدلة واخصائي الاشعة والتحاليل الطبية وعمال ومهنيين.
وزودت الوزارة بما يزيد علي 300 من العمال ووفرت الادوات اللازمة والمواد الخام والمعقمات لصالح الهيئات المحلية بهدف المساهمة في تعقيم الاماكن العامة والأسواق، تبعا لقوله.
وشددّ أبو ريا على أنّ جهود الوزارة مستمرة بالتواصل مع المؤسسات الصديقة المانحة لتعزيز مقومات الصمود في مواجهة الجائحة وتعزيز صمود العمال في القطاعات المتضررة.