# استهتارك_سيقتل_احبابك

عضو لجنة تنفيذية سابق: التقصير أو التفرقة مع غزة جريمة وخيانة وعبث

عضو لجنة تنفيذية سابق: التقصير أو التفرقة مع غزة جريمة وخيانة وعبث
عضو لجنة تنفيذية سابق: التقصير أو التفرقة مع غزة جريمة وخيانة وعبث

الرسالة نت - محمود هنية

قال عضو اللجنة التنفيذية السابق وعضو المجلس المركزي المستقيل عبد الجواد صالح، إنّ "أي تقصير بحق غزة أو التفرقة بينها وبين الضفة في المساعدات، هي جريمة وخيانة وعبث وطني".

وأضاف صالح في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "مفترض كل قطنة وكل حبة دواء كما تصل الضفة يجب أن تصل لغزة، هذه مسألة بديهية لا تحتاج للحديث عنها، وأي تقصير بفعل ذلك هي جريمة وطنية مكتملة الأركان".

وتابع: "على السلطة أن تتعامل مع غزة كما تتعامل مع الضفة تماما"، لافتا إلى أنه "كما نطالب بفكاك أسرانا في سجون الاحتلال لحمايتهم من كورونا، يجب أن نقف ونطالب بفكاك حصار الأسرى المحاصرون في غزة".

وشنّ صالح انتقادًا لاذعا، على أداء السلطة مع العمال الفلسطينيين بالداخل، "فهي كما باعت قضيتهم في المرة الأولى ودفعتهم للعمل داخل الأراضي المحتلة، ولم تتحرك لاقامة أي موقع صناعي يعملوا به، اليوم تتخلى عنهم من جديد وتتركهم يواجهون الخطر لوحدهم".

وتساءل: "من ذاك الذي يتخلى عن عماله، ويقول انه لا يملك أموالا ليصرفها عليهم في الحجر الصحي؟"، متابعا: "هؤلاء لا شك هم من باعوا العمال أول مرة".

وأشاد صالح باتصالات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية برئيس السلطة ورئيس وزرائه، "لكن السؤال المهم هل يمكن أن يقابل سلوك هنية الإيجابي بسلوك مماثل منهما؟"، والسؤال هناك لعبد الجواد.

وختم بالقول: "نحتاج لقيادة جديدة تعرف قيمة وحدة الوطن وتحافظ عليه كجزأ واحد لا يتجزأ، وتعتني بكل أبنائه دون تفرقة او تجزئة".

واطلقت وزارة الصحة بغزة نداء استغاثة عاجل، لتوفير مواد الفحص المخبري التي تنتهي الليلة بالمختبر المركزي.

# استهتارك_سيقتل_احبابك