غزة: إجمالي المتعافين من "كورونا" بلغ 6 مصابين من أصل 12

غزة: إجمالي المتعافين من "كورونا" بلغ 6 مصابين من أصل 12
غزة: إجمالي المتعافين من "كورونا" بلغ 6 مصابين من أصل 12

الرسالة نت- وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة إن عدد  الحالات التي تعافت من فيروس (كورونا) ارتفع إلى ست حالات من أصل 12 مصابا.

وأضاف في كلمته خلال الإيجاز الصحفي بشأن تطورات فيروس (كورونا) بالقطاع: أنه تم تحويلهم إلى مركز الحجر الصحي بمعبر رفح لإتمام فترة الحجر المعتمدة بعد التعافي، مؤكداً أن الوضع الصحي للحالات الستة المتبقية مطمئن ومستقر.

وأوضح أنه في هذه اللحظات يتم إنهاء إجراءات الحجر الصحي الاحترازي لـ 321 مواطناً مُوزعين على مراكز (الصفوة، مرمرة، وغسان كنفاني) بمحافظتي خانيونس ورفح، بينهم 242 من العائدين لقطاع غزة عبر المعابر، إلى جانب 79 من أفراد الأطقم الطبية والأمنية والخدماتية الذين رافقوهم خلال فترة الحجر.

وأشار إلى أنه سيتم تأمين نقل المواطنين عبر حافلات من مراكز الحجر إلى المحافظات حسب عناوين سكنهم.

وبيّن أنه سيتم تعقيم هذه المراكز بعد مغادرة جميع المستضافين فيها، وإعادة تأهيلها، وإغلاقها لحين الحاجة، وسيتم تأمينها بطواقم أمنية جديدة.

وأكد أن وزارة الصحة أتمت إجراءات الفحص النهائي لجميع المستضافين الذين سيغادرون اليوم مراكز الحجر الصحي.

وشدد على أن وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية تتتابع إجراءات انهاء الحجر الصحي واتمام الفحوصات المخبرية ورصد درجة الحرارة للاطمئنان على سلامتهم ونؤكد انهم كانوا صمام امان بوعيهم وتفهمهم وتحمل المسؤولية مع المؤسسات الحكومية من اجل تحصين المجتمع فكل الحب والتقدير لهم جميعا.

وقال إن الطواقم الطبية تتابع صحياً 1894 مستضافاً داخل 27 مركز للحجر الصحي وجميعم بصحة جيدة بما فيهم الذين يستعدون للمغادرة.

وأضاف أن 62 % من المستضافين هم حالات مرضية مختلفة يتلقون الرعاية الطبية المباشرة في الفنادق والمراكز الصحية والمستشفيات ضمن اجراءات وقائية خاصة.

وأوضح أن الطواقم الفنية كثفت سحب وفحص العينات المخبرية خلال اليومين الماضيين وكانت جميع نتائجها سلبية ولم تسجل اي اصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

ونبّه بأنه وزارة الصحة تمر بمنعطف خطير جراء النقص الحاد في الموارد الصحية والفحوصات المخبرية.

وألمح إلى أن ما يتوفر لدى وزارة الصحة من مواد فحص فيروس كورونا محدودة وعلى وشك النفاد ولا يلبي الحد الادنى حاجتنا اليومية لاسيما فحص المستضافين في مراكز الحجر الصحي قبل مغادرتهم.

وطالب الجهات المعنية محلياً ودولياً باتخاذ خطوات حقيقية عاجلة لانقاذ الوضع الصحي في قطاع غزة وتمكين الطواقم الطبية من تحقيق استجابة اولى لمواجهة جائحة كورونا بما في ذلك توفير اجهزة التنفس الصناعي واسرة العناية المركزة والفحص المخبري للفيروس.

ودعا المواطنين الذين أتموا فترة الحجر الصحي بسلام الى ضرورة الالتزام التام بالارشادات والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة والتي ستقدم لهم من خلال الفريق الطبي بما في ذلك المكوث في المنزل خلال الاسبوع الاول مع تجنب الاختلاط وعدم التزاور وتحقيق التباعد الاجتماعي.

وأكد على المواطنين الالتزام التام بإجراءات الوقاية والسلامة وتجنب التجمعات والاماكن العامة وشاطئ البحر والتقليل من الحركة والمكوث لفترات اطول في المنزل من اجل سلامتهم وسلامة مجتمعهم لاسيما كبار السن والاطفال وذوي الامراض المزمنة وضعف المناعة ومرضى الجهاز التنفسي.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لإنهاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ 14 عاماً، والذي يمثل مخالفة صارخة لكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، ويُلحق ضرراً بالغاً بالمواطنين في قطاع غزة ويهدد حياتهم في ظل انتشار الوباء.

ودعا الأونروا للقيام بواجبها وزيادة جهودها في دعم وإسناد اللاجئين الفلسطينيين في هذه الظروف الصعبة، نتيجة هذا الوباء العالمي الذي يؤثر على كافة مناحي الحياة والظروف المعيشية.