بهجومه على السنوار

على مبدأ "خالف تُعرف".. جمال نزال يجذف عكس التيار

 غزة- الرسالة نت

يواصل المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في أوروبا جمال نزال التجذيف عكس التيار والسير في الاتجاه المُعاكس للأعراف الوطنية لدى الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وكعادته يُصر القيادي الفتحاوي نزال على تطبيق مبدأ "خالف تُعرف" في مهاجمته مختلف قيادات الشعب الفلسطيني وآخرهم كان شنه هجوما غير أخلاقي على رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، على خلفية لقائه الأخير الذي بثته فضائية الأقصى والذي تناول رده على متابعيه بالسوشال ميديا.

واعتبر نزال تصريحات قائد حماس يحيى السنوار الذي هدد فيها الأخير الاحتلال الإسرائيلي وتوعده وزير الحرب "الإسرائيلي" نفتالي بينيت، قائلًا: إذا وجدنا أنّ مصابي "كورونا" في قطاع غزة لا يقدرون على التنفس سنقطع النفس عن 6 مليون صهيوني، وسنأخذ ما نريده منكم (خاوة)، أنها تصريحات "غبية وتخزي كل مسلم" على حد زعم القيادي الفتحاوي نزال.

ووصف نزال في منشور على صفحته بالفيس بوك السنوار بأنه "الجاهل الملتزم بالهدنة عمليًا يهدد بالإبادة الجماعية ونحن نرفع دعاوى على اسرائيل في محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب!".

ومن المهم ذكره أن نزال اعتاد على الهجوم اللا أخلاقي وبألفاظ نابية على خصومه السياسيين وغيرهم على الساحة الفلسطينية.

ولاقى منشور نزال غضبا واسعا من رواد التواصل الاجتماعي والذي عبر جميعهم عن استغرابه من هذا الأمر حيث علّق الناشط إياد القرا قائلا: " قبل التدقيق ظننت أن الذي يتحدث هو أحد قيادات الاحتلال الإسرائيلي، ولكني بعد تدقيقي للصفحة وجدتها للناطق باسم فتح".

فيما علق الناشط محمد منصور بالقول " انه من الطبيعي أن يصاب بالحرقان من كلام قائد المقاومة، من يعيش تحت بساطير الاحتلال ويعجبه العيش تحتها".

واستمرت الردود الغاضبة على منشور نزال قبل أن يحذفه بعد أقل من ساعتين على نشره على صفحته بالفيس بوك.