"الصحة العالمية" تبشر باستقرار قريب لتفشي الوباء بإيطاليا

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

واشنطن- الرسالة نت

أعرب مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية، الاثنين، عن اعتقاده بأن تؤدي إجراءات العزل العام والتدابير الصارمة المعمول بها في إيطاليا خلال الأسبوعين الماضيين إلى استقرار وضع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك في وقت قريب.

وقال مايك ريان، كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي: "نأمل أن تكون إيطاليا وإسبانيا على وشك الوصول إلى ذلك، لكن الفيروس لن ينحسر من تلقاء نفسه ويلزم محاربته من خلال جهود الصحة العامة".

وأضاف: "يجب أن نبدأ في رؤية الاستقرار (في إيطاليا). الحالات التي نراها اليوم تعكس بالفعل التعرض (للإصابة) قبل أسبوعين".

بدوره، قال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانتسا، في بيان، إن الحكومة قررت تمديد فترة فرض إجراءات العزل العام لكبح انتشار فيروس كورونا حتى عيد الفصح على الأقل، رغم تراجع وتيرة تسجيل إصابات جديدة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف الوزير بعد اجتماع مع اللجنة العلمية: "تقييمنا هو أنه ينبغي تمديد جميع تدابير الاحتواء حتى عيد الفصح على الأقل (12 أبريل). ستتحرك الحكومة في هذا الاتجاه".

وهذه الإجراءات مفروضة على الإيطاليين منذ ثلاثة أسابيع، وكان من المقرر أن تنتهي يوم الجمعة.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في إيطاليا، البلد الأكثر تضررا في العالم 11 ألفا و591 حالة وفاة منذ ظهور الفيروس في المناطق الشمالية في 21 شباط/ فبراير، وهو ما يشكل نحو ثلث الوفيات جراء الفيروس عالميا.

ومع ذلك، أظهرت أحدث الأرقام التي قدمتها إدارة الحماية المدنية الإيطالية تباطؤا واضحا في عدد حالات الإصابة الجديدة، إذ ازدادت بنسبة 2 بالمئة فقط ليصل المجموع إلى 75 ألفا و528، وهي أقل نسبة منذ بداية تفشي المرض بالبلاد.