الصحة: جعلنا فترة الحجر 21 يوماً لتحقيق أعلى نسبة أمان بالعالم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرسالة نت

قال مدير دائرة مكافحة العدوى في وزارة الصحة بغزة رامي العبادلة، إن الصحة مددت فترة الحجر الصحي على المواطنين لمدة 21 يوماً بدل 14 لضمان تحقيق أعلى نسبة أمان في العام.

وذكر في حديث لوكالة الرأي الحكومية اليوم الاثنين، أن نسبة خطأ لا تتعدى نصف بالمائة دفعت وزارة الصحة لتميد فترة الحجر الصحي، حتى تكون نسبة الاطمئنان بعدم إصابتهم بفايروس "كورونا" هي 100%.

وأكد العبادلة أن من يخرج من الحجر سيكون آمن تماماً بعد 21 يوماً من الحجر، مشدداً أن ما تقوم به وزارة الصحة لضمان أعلى نسبة أمان في العالم، حتى لا ينتشر هذا المرض في غزة، خاصة أن قدراتها محدودة وأن دول عظمى انهارت أمام هذا الوباء.

وكانت وزارة الحصة قالت أمس إنها مددت فترة الحجر أسبوعاً إضافياً، وذلك بعد أن أثبتت الدراسات العلمية بأن فترة الحجر الممتدة لمدة 14 يوما لا تحقق ضمانا أكيدا بخلو المحجورين من الإصابة, وأن بعض الحالات تم تسجيلها بعد انقضاء هده الفترة.

وعليه فقد قررت وزارة الصحة اتحاد خطوة احترازية إضافية عملا بالأحواط لتتكون فترة الحجر الصحي لمدة 21 يوماً.

وقال إن وزارة الصحة معنية بالإبلاغ عن أي حالات يتم اكتشاف إصابتها بالمرض، وعدم إخفائها لأنها إن فعالت ذلك ستسجل آلاف الإصابات خلال أسبوع.

ودعا المواطنين لأخذ المعلومات من الجهات الرسمية، وعدم الالتفات للمعلومات التي تنشر على مواقع التواصل، مشدداً أن حرص وزارة الصحة على سلامتهم جميعاً.

 وقال إن جميع المحجورين والبالغ عددهم 1723 في 24 مركز، بينهم 990 مريضاً يحتاجون لمتابعة صحية خاصة، بحالة صحية جيدة وهناك طواقم طبية على عناية دائمة بهم.