الجهاد: سنترك للغرفة المشتركة التعامل مع العدو باللغة التي يفهمها

الجهاد: سنترك للغرفة المشتركة التعامل مع العدو باللغة التي يفهمها
الجهاد: سنترك للغرفة المشتركة التعامل مع العدو باللغة التي يفهمها

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل ان المقاومة الفلسطينية لا يمكن لها الصمت إزاء الجريمة البشعة التي ارتكبها العدو شرق خانيونس، "والمقاومة لها الحق الكامل في الأخذ بالثأر من هذا الكيان".

وقال المدلل في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "دماء الشهداء لن تذهب هدرا والميدان سيفصل بيننا وبين العدو ولن تمر الجريمة مرور الكرام، ونترك للغرفة المشتركة التعامل مع العدو باللغة التي يفهم".

ووصف المدلل الجريمة بـ"البشعة التي تندى لها الإنسانية"، "وتبرز الوجه الحقيقي للعدو الذي يحمل الحقد الكبير على أبناء شعبنا".

واكدّ ان هذه الجريمة دليل على ان العدو لا يفهم للإنسانية ولا البشرية وجود، ولا يفهم الا "لغة الدم والقتل".

وختم بالقول: "اذا كانت هناك منظمات حقوقية تدافع عن الإنسانية، فهاهي الإنسانية تنتهك على ارض فلسطين".

ونكلت قوات الاحتلال بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وتقدمت جرافة عسكرية إسرائيلية إلى خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، بينما كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

ونكلت الجرافة بجثمان الشهيد من خلال مقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

وزعمت مصادر عبرية بأن قوة عسكرية من الجيش رصدت شابين اقتربا من السياج الأمني بزعم أنهما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة، فأطلقت النار نحوهما وأصابتهما بشكل مباشر.

وحاول بعض المزارعين والشبان الوصول إلى المصابين، فأطلقت قوات الاحتلال النار صوبهم، وأصابت اثنين منهم، مما أجبرهم على التراجع، ثم تقدموا مجددا، وتمكنوا من انتشال شاب كان قد أصيب في القصف وبقي عالقا.