إيران تكشف قريباً معلومات جديدة بشأن الهجوم على قاعدة أميركية بالعراق

إيران-وأمريكا.jpg
إيران-وأمريكا.jpg

الرسالة نت- وكالات

قال قائد القوات الجوية بالحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زاده، في احتفال بمناسبة اليوم الوطني للقوات الجوية، اليوم الجمعة، إن بلاده ستكشف قريبا عن معلومات جديدة بشأن الهجمات الصاروخية على قاعدة "عين الأسد" الأميركية في العراق، مضيفا أن الولايات المتحدة "تلقت، خلال هذه الهجمات، صفعة صغيرة في مجال الحرب الإلكترونية"، من دون الكشف عن تفاصيل ذلك.

وزاد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني التابع للحرس الثوري قاسم سليماني في ضربة أميركية بطائرة مسيرة في بغداد يوم الثالث من يناير/ كانون الثاني، مما دفع طهران للرد بهجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد بالعراق بعدها بأيام.

وفي أول ردّ إيراني على اغتيال واشنطن قاسم سليماني، أعلن الحرس الثوري الإيراني أنّ قواته استهدفت قاعدة عين الأسد التي تضم جنوداً أميركيين في محافظة الأنبار العراقية بصواريخ أرض- أرض، إضافة إلى القاعدة الأميركية في أربيل.

وتوقّع حاجي زاده، وفقا لوكالة "فارس" الإيرانية، أن تكشف واشنطن "بعد فترة" عن إصابة عدد من العسكريين الأميركيين بموت دماغي، مشيرا إلى أن "ما لم يُقل حتى الآن حول هذه الهجمات كثير".

ونهاية يناير/كانون الثاني، أعلن البنتاغون أنّ عدد الجنود الأميركيين الذين أصيبوا بارتجاج في الدماغ، جرّاء الصواريخ البالستية التي أطلقتها إيران على قاعدة عين الأسد في غرب العراق مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري ارتفع إلى 50 جندياً، مشيراً إلى أنّ هذه الحصيلة لا تزال غير نهائية.

وأدلى حاجي زاده بهذه التصريحات خلال عرض قطع طائرة مسيرة قال إنها أميركية من طراز MQ-4، اكتشفتها بحرية "الحرس الثوري" الإيراني أخيرا في أعمال مياه الخليج.

وأعلنت هذه القوات، في الـ20 من يونيو/ حزيران الماضي، أنها أسقطت طائرة مسيرة أميركية من طراز MQ-4 (غلوبال هوك) العملاق في أجواء الخليج بعد اعتدائها على الأجواء الإيرانية.

وأضاف أن هذه الطائرة المسيرة "أكبر طائرات التجسس من دون طيار بالعالم تتمتع بمواصفات فريدة من نوعها، وهي قادرة على التحليق في ارتفاعات شاهقة".

وأشار حاجي زاده إلى أن هذه الطائرة الأميركية بمقدورها التحليق من أميركا إلى الخليج، و"بسبب حجمها الكبير تحتوي على أنواع معدات تجسسية.. تجمع معلومات وتعالجها في اللحظة"، بحسب قوله.

إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن "الحرس الثوري" الإيراني "فك تشفير جميع كودات وترددات طائرة MQ-4"، معتبرا أن "جميع المعدات التي حصلنا عليها في جسم هذه الطائرة يمثل كنزا زوّدنا بمعلومات قيمة سنستفيد منها".

​وأشار قائد القوات الجوية بالحرس الثوري الإيراني إلى طائرات مسيرة أسقطتها بلاده سابقا، قائلا "نمتلك اليوم أكبر مجموعة طائرات مسيرة في العالم أسقطناها"، متوعدا باستهداف أي طائرة "تعتدي على التراب الإيراني".

ومن جهته، حذر رئيس السلطة القضائية الإيرانية إبراهيم رئيسي، خلال استعراض صباحي للقوات المسلحة الإيرانية في مدينة بوشهر جنوبي إيران، القوات الأميركية في المنطقة من "ارتكاب أي أعمال عدائية تحمل طابع التهديد أو الهجوم أو مزعزعة للأمن" في إيران أو الخليج، مهددا بأن القوات المسلحة الإيرانية "سترسل هذه القوات إلى قعر مياه الخليج أو سيجبرون على الاستسلام".