# استهتارك_سيقتل_احبابك

وكيل وزارة الصحة بغزة..

أبو الريش: نفذنا مشاريع بـ 12 مليون دولار خلال2019

الرسالة نت - محمد عطا الله

قال وكيل وزارة الصحة في قطاع غزة د. يوسف أبو الريش إن وزارته استطاعت المحافظة على تقديم الخدمات الصحية المتنوعة للمواطنين الفلسطينيين بالرغم من الحصار المستمر على قطاع غزة بشكل عام وعلى وزارة الصحة بشكل خاص والذي يلقي بظلاله الثقيلة على كل مناحي الحياة.

وأوضح أبو الريش في حواره مع "الرسالة نت" أن مرافق وزارته قدمت خدمات لقرابة أربعة ملايين شخص، حيث زار مراكز الرعاية الأولية مليونان بمعدل 345 ألف شخص شهريا خلال العام الماضي، بينما زار أقسام الطوارئ في المستشفيات 1,380,000، فيما زار العيادات الخارجية للمستشفيات 715 ألف شخص.

وأكد أن وزارته أجرت أكثر من 53.000 عملية جراحية متنوعة وذلك رغم شح الإمكانيات، منها نقص في الأدوية التي فاقت نسبتها %52 والمستلزمات الطبية.

وذكر أنه رغم ذلك واصلت الوزارة عملها ضمن خطة اعدتها في العام 2019 وقد استطاعت إداراتها المختلفة إنجاز ما نسبته 73% من هذه الخطة إضافة إلى العديد من الإنجازات.

وقال إن وزارته تمكنت من تنفيذ العديد من المشاريع الإنشائية بشكل كامل تقدر قيمتها بأكثر من

12 مليون دولار.

وأضاف أبو الريش أنه على صعيد الأجهزة الطبية وقطع الغيار فقد استطاعت الوزارة تزويد المستشفيات والمراكز الصحية بالعديد من الأجهزة المتطورة والتي تقدر قيمتها بأكثر من 11 مليون دولار، إضافة إلى العديد من مشاريع الطاقة الكهروميكانيكية التي جاوزت قيمتها 940

ألف دولار.

وشدد على أن وزارته لم تكتف بالبناء على المستوى العمراني والتجهيزات بل طورت الكادر البشري، رغم نقص عدد الكوادر في الوزارة نتيجة لقلة التعيينات والتقاعد والاستقالات.

ووفق أبو الريش فإن وزارته استطاعت ابتعاث 66 مبتعثا داخليا وخارجيا، بالإضافة إلى تدريب

1200 متدرب في شتى المجالات الصحية.

خدمات نوعية

وقال: "على صعيد الخدمات الطبية النوعية فقد استقبلت وزارة الصحة عشرات الوفود الطبية والتي أجرت عمليات نوعية مع الاطقم المحلي مما ساهم في التخفيف من معاناة المرضى، ومن أبرزها عمليات زراعة الكلى والتي بلغ عددها لهذا العام 32 عملية".

وأكد أنهم تمكنوا من افتتاح مركز صحي "قيزان النجار" بمحافظة خانيونس ويخدم منطقة سكانية تقدر بـ45 ألف نسمة، إلى جانب افتتاح مستشفى الولادة الجديد وقسم الحضانة في مستشفى شهداء الأقصى.

وأضاف: تمكنت الوزارة من إعادة تأهيل قسم التعقيم في مستشفى الياسين بمجمع ناصر الطبي، وترميم وتأهيل عيادة النصيرات ودير البلح والبريج الجديدة، ووضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الكلية الصناعية في الشمال القطاع.

وتابع وكيل وزارة الصحة أن مشاريعهم شملت ترميم كلية الأورام بمجمع الشفاء الطبي وترميم قسم الأشعة ومشروع العيادات العمانية وعيادة جباليا وعيادة القرارة وعيادة الرحمة.

وفي تفاصيل تكلفة المشاريع يوضح أبو الريش أن مشاريع الكهروميكانيك وقطع الغيار للمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية بلغت تكلفتها الإجمالية 579,993 8، حيث بلغت مشاريع الطاقة الشمسية 359,000$، ومشاريع المياه والصرف الصحي 489,635$، إلى جانب إعداد دراسات لمشاريع مختلفة بقيمة 9.8 مليون دولار.

كما بلغت تكلفة البدء بإنشاء مركز غسيل كلى في مجمع ناصر الطبي (400,000) دولار، وبناء وتجهيز قسم التعقيم المركزي بمجمع ناصر الطبي بمبلغ (78,000) دولار.

وعن العمليات النوعية أكد أبو الريش أنه جرى زراعة الكلى خلال العام 2019 لـ(32) حالة، بالإضافة إلى إجراء عمليات قسطرة قلبية وجراحة مناظير وغيرها من العمليات اليومية الأخرى.

وعلى صعيد الخدمات المقدمة لجرحى مسيرات العودة قال إنه خلال العام 2019 تم استقبال 9,438 مصاب من المسيرات داخل النقاط الطبية الميدانية التابعة لوزارة الصحة، فيما تم تحويل6437 حالة منهم للمستشفيات.

وأشار إلى وصول 12,891 حالة إلى أقسام الطوارئ والحوادث بمستشفيات الوزارة من مسيرة العودة محولة من النقاط الطبية الحكومية وغير الحكومية منهم 7,951 حالة إصابة بالرصاص الحي.

معيقات وتحديات

وعن أهم المعيقات والتحديات التي تواجههم أكد أبو الريش أنهم يعانون من نقص الكادر البشري وعدم توفير الحد الأدنى من الكوادر البشرية من مختلف التخصصات، إلى جانب نقص الأدوية والمهمات الطبية حيث بلغت نسبة العجز %46.2.

إلى جانب تراجع التمويل الخارجي لدعم القطاع الصحي، والزيادة المضطردة في الطلب على الخدمات الصحية التابعة لوزارة الصحة حيث بلغ سكان قطاع غزة في نهاية عام 2016 (1.88) مليون نسمة بينما بلغ في نهاية عام 2019 حوالي 2 مليون نسمة.

ولفت إلى أن مستشفيات قطاع غزة تعاني من عجز مستمر في الوقود، ما يهدد استمرارية تقديم الخدمات.

# استهتارك_سيقتل_احبابك