تقارير أميركية: الموساد (الإسرائيلي) ساعد في اغتيال سليماني

تقارير أميركية: الموساد (الإسرائيلي) ساعد في اغتيال سليماني
تقارير أميركية: الموساد (الإسرائيلي) ساعد في اغتيال سليماني

الرسالة نت - وكالات

كشف تقرير لشبكة NBC الأميركية، نشر هذه الليلة، أن جهاز الموساد الإسرائيلي ساعد في عملية اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب التقرير الذي نشرته مواقع عبرية صباح اليوم الأحد من بينها موقع قناة 12 العبرية، فإن جهاز الموساد قدم معلومات استخبارية دقيقة حول موقع سليماني قبل اغتياله.

ووفقًا للتقرير، فإن الموساد أكد في معلوماته التي وصلت إلى المخابرات الأميركية أن سليماني غادر مطار دمشق وانطلق باتجاه بغداد قبل تصفيته. حيث تم تحديد موقعه بشكل دقيق من قبل المخابرات الأميركية فيما بعد.

من جانبها ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، هو الزعيم الوحيد في العالم الذي كان يعرف بخطة تصفية سليماني، بعد أن تحدث إليه وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو. (وهو ما نشر في القدس سابقًا في الثالث من الشهر الجاري).

ولفتت الصحيفة الأميركية إلى تصريحات نتنياهو من مطار بن غوريون قبل سفره إلى اليونان بأن "هناك أمور دراماتيكية للغاية تحدث في الشرق الأوسط مؤخرًا". وهو ما اعتبر تلميحًا لمعرفته المسبقة. (كما ورد حينها أيضًا في القدس).

وتلقى نتنياهو قبل اغتيال سليماني، وفي غضون عدة أيام اتصالين هاتفيين من بومبيو، دون أن تقدم تفاصيل عما تم بحثه حينها على عكس ما جرت العادة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال لشبكة فوكس نيوز الأميركية أن سليماني كان يخطط لمهاجمة 4 سفارات أميركية في الشرق الأوسط، دون أن يدلي عن تفاصيل أخرى.