خطوة إسرائيلية جديدة تُعزز ضم الضفة

-512510215.jpg
-512510215.jpg

الضفة المحتلة- الرسالة نت

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن وزير الحرب الإسرائيلي، نفتالي بينيت، يدفع بخطوات لضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة إلى "إسرائيل".

وقال موقع الأخبار العبري (0404): إن "بينيت أوعز بدراسة تسجيل الأراضي في المنطقة (ج) في سجل الأراضي في وزارة القضاء الإسرائيلية، بدلا من تسجيلها في الإدارة المدنية، التابعة  لجيش الاحتلال في الضفة الغربية".

وأضاف الموقع "أن بينيت أجرى سلسلة مداولات مع جهات مهنية في وزارته، في الأيام الأخيرة، من أجل إجراء تغييرات كبيرة في عمل ضابط شؤون الأراضي في الإدارة المدنية"، بحيث "ينفذ سكان المستوطنات تسجيل الأراضي في الطابو، في وزارة القضاء الإسرائيلية".  

وأوعز بينيت لمسؤولين في وزارة الأمن الإسرائيلية بدراسة نظام قانوني يغير الوضع الحالي، وأن يكون التعامل في مجال الأراضي في المستوطنات مثل التعامل مع الإسرائيليين داخل الخط الأخضر (فلسطين المحتلة عام 48).

ويعمل اليوم ضابط في "الإدارة المدنية" في مجال الأراضي في المستوطنات في الضفة الغربية ويخضع لجيش الاحتلال، وتُقدم لهذا الضابط مخططات بناء في المستوطنات، ويسعى بينيت الآن إلى خضوع هذا الضابط لدائرة الطابو في وزارة القضاء، بادعاء "تقصير مدة انتظار تقديم خطط بناء" للمستوطنين.

ونقل الموقع عن بينيت قوله: إن "الحديث هنا عن فرض سيادة إجرائية، والسيادة الكاملة تقع ضمن النطاق السياسي، ولا يوجد سبب أن يستمر الإسرائيلبين (أي المستوطنين) في الضفة الغربية، بالتعرض لتمييز ضدهم،  فهم يدفعون الضرائب ويخدمون في الجيش، ويجب أن يحصلوا على الخدمات نفسها من الدولة".