الاحتلال استولى على 5900 دونم خلال فترة "التجميد"

رام الله- الرسالة نت

رصد مركز قانوني، مختص بالأراضي، عمليات توسعّ في أكثر من مائة وعشرين مغتصبة صهيونية، على حساب أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وقال "مركز الأبحاث والأراضي" إن الإحصاءات تشير إلى أن الأنشطة الاستيطانية، طوال فترة التجميد المزعومة، "لم تتوقف"، حيث أن عدد الوحدات الاغتصابية المنفذة أو التي يجري العمل فيها 1520 وحدة.

ويبلغ عدد الوحدات الاستيطانية، التي يجهز لعقود العمل فيها 2066، وأن عدد الوحدات التي خططت لبنائها مستقبلاً بلغت 37679 وحدة اغتصابية.

وبيّن المركز أن حجم ما صودر من أراض، خلال فترة "التجميد"، بلغ 5906 دونمات، فيما تم تجريف 920 دونماً، وهدم 280 مسكنا ومنشأة، وبلغ عدد المساكن والمنشآت المهددة بالهدم 830، عدا عن الاستيلاء على 13 مسكنا آخر، فيما منعت قوات الاحتلال شق 10 طرق في أنحاء مختلفة في الضفة الغربية، بينما شق المغتصبون 28 طريقاً لهم.