طيار إسرائيلي على متن سفينة المساعدات القادمة لغزة

وكالات – الرسالة نت

أفاد الموقع الإخباري "وللا" بأن سفينة المساعدات القادمة من ميناء قبرص إلى غزة، والتي تُبحِر تحت العلم البريطاني، تحمل على متنها 10 من النشطاء اليهود والإسرائيليين، بالإضافة إلى كمية كبيرة من ألعاب الأطفال والكتب التعليمية، واللوازم الطبية، وكذلك أدوات الصيد لصيادي القطاع.

وأشار الموقع إلى أن من بين النشطاء على ظهر تلك السفينة، أحد الناجين من الكارثة والبطولة، وأحد الطيارين السابقين في سلاح الجو الإسرائيلي الذي يحمل الجنسية الأمريكية.

وبحسب مصادر السفينة فإنها سترسو على شواطئ غزة، من أجل إفراغ حمولتها بشكل تضامني ورمزي وبعيدا عن العنف، وستكون بمثابة رسالة للمطالبة بفك الحصار عن غزة.

وقد وعَد المتضامنون بعدم إحداث أي مواجهة مع قوات البحرية الإسرائيلية، إذا ما حاولوا اعتقالهم أو إيقافهم في عرض البحر.

وقال "ريتشارد كوفر" عضو منظمة "يهود من أجل العدالة للفلسطينيين": "إن هذه السفينة مستقلة تماما، وتعمل من خلال أساسيات لا عنف، وهدفها الوصول إلى غزة كرحلة تضامنية فقط، من أجل إنهاء الاحتلال وفك الحصار"، مؤكدا على أنه ليس كل يهود العالم يؤيدون سياسة حكومة "إسرائيل" الحالية.