قوات الاحتلال تعيد اعتقال القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار وجرادات

جرار
جرار

الضفة المحتلة- الرسالة نت

 اعتقلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس، القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار من منزلها في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات جيش الاحتلال داهمت منزل جرار النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني بمنطقة شارع الارسال وسط رام الله، وقامت باعتقالها، واقتيادها الى جهة غير معروفة.

كما اعتقل الكاتب علي جرادات وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير سامر العربيد ومنزل وليد حناشة.

واعتقلت قوات الاحتلال عمار صبح من قرية أم صفا غرب رام الله، والمحرر ورد عبده من قرية كفر نعمة غرب رام الله، وفادي أبو سرور وفادي حميدان  واراز أكرم الوعرة  من مخيم عايدة شمال بيت لحم، وأحمد علي صبري من كفر قليل جنوب نابلس.

وكانت سلطات الاحتلال قد افرجت عن جرار في نهاية فبراير (شباط) الماضي، بعد اعتقال إداري دون محاكمة استمر 20 شهرا لاتهامها بأنها على صلة "بمنظمة محظورة"، بحسب مصلحة سجون الاحتلال.

ولا تزال تفاصيل الاتهامات التي وجهت إليها سرية، كما هو معتاد في الاعتقالات الإدارية التي تسمح باحتجاز المشتبه بهم دون محاكمة لفترة ستة أشهر قابلة للتجديد.

وتعرضت جرار للاعتقال عدة مرات.

وأفرج عن جرار في يونيو 2016 بعد اعتقال 14 شهرا في السجون بتهمة أنها "شجعت على شن هجمات ضد إسرائيليين".