# استهتارك_سيقتل_احبابك

حبيب: يجب رفع يد السلطة الثقيلة عن المقاومة في الضفة

القيادي: خضر حبيب
القيادي: خضر حبيب

الرسالة نت-لميس الهمص

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب إن حركته تعاني تضيقا في الضفة الغربية في سياق التنسيق الأمني وتلاحق المقاومين لإحباط كل عمل مقاوم بالاعتقالات والاستدعاءات والملاحقة.

وأوضح أن الملاحقة تطال الجميع مع اختلاف الفصائل لاستحقاقات التنسيق الأمني الذي تقوم به السلطة الفلسطينية، مبينا أن رؤساء الأجهزة الفلسطينية يتفاخرون بأنهم أحبطوا المئات من العمليات اليت كانت تستهدف العدو.

وذكر حبيب أن تصرفات السلطة مدانة ولا تمط للوطنية، في ظل تصريحات الاحتلال المستمرة برفض الدولة الفلسطينية، وبالتزامن الإجراءات على الأرض لمصادرة كل الأرض ومحاصرة الفلسطينيين في كنتونات مغلقة.

وطالب بوقف التنسيق الأمني وكل الإجراءات التي تستهدف المقاومة، داعيا لرفع الأيدي الثقيلة للسلطة عن المقاومة ليدفع العدو الصهيوني تكلفة احتلاله على حد تعبيره.

وكانت القناة الثانية عشر العبرية قد زعمت أنّ الأجهزة الأمنية الفلسطينية أحبطت محاولة عناصر من الجهاد الإسلامي تصنيع صواريخ شمال الضفة المحتلة قبل عدة أيام.

وفي التفاصيل، فإنّ خلية الجهاد الإسلامي مؤلفة من عدة عناصر من نشطاء الجهاد في الضفة المحتلة، وقد أحبطت الأجهزة الأمنية محاولتهم لتصنيع الصواريخ في مدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة.

 وفي سياق منفصل وبخصوص مبادرة الفصائل قال حبيب إن الجهاد ضمن الثمان فصائل التي توافقت على مبادرة المصالحة، مبينا أنهم اوصلوا الورقة لأصحاب الشأن وهم بانتظار الرد للمباشرة لتطبيق الرؤية، ودعوة الإطار القيادي المؤقت لتنفيذ جدول أعمال الورقة من قبل رئيس السلطة.

ووفق حبيب فإن الفصائل لا تتخطى الدور المصري، لذا أوصلت الفصائل الورقة للمصريين ولجامعة الدول العربية لتكون هناك غطاء عربي لتلك الرؤية الوطنية.

وأعلنت ثمانية فصائل خلال مؤتمر صحفي الرؤية الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام, التي قُدمت لمسؤولي الحركتين حماس وفتح، بانتظار ردهما الإيجابي.

 

وتشتمل المبادرة الفصائلية على تشكيل حكومة وحدة بما لا يتجاوز نهاية العام، وتوحيد القوانين الانتخابية للمؤسسات، واستئناف اجتماعات اللجنة التحضيرية للبدء بالتحضير لإجراء انتخابات المجلس الوطني وفق التمثيل النسبي، وإجراء الانتخابات الشاملة منتصف العام المقبل.

 

# استهتارك_سيقتل_احبابك