# استهتارك_سيقتل_احبابك

أكبر الخاسرين والرابحين في الميركاتو

بيل ونيمار وساني وبوغبا
بيل ونيمار وساني وبوغبا

الرسالة نت - وكالات

انتهى سوق الانتقالات الصيفية، بعدما غادر لاعبون وحضر آخرون, من أجل محاولة تقديم أفضل المستويات في البطولات الأوروبية.

كما فقد العديد من اللاعبين فرصة ارتداء قميص جديد, بعدما فشلت صفقاتهم وتعقدت كثيرا في الساعات الأخيرة من "الميركاتو".

بيل أكثر الرابحين

يعدّ النجم الويلزي أكثر الرابحين في سوق الانتقالات الصيفية, وذلك بعدما نجح في المحافظة على مركزه في فريق ريال مدريد الإسباني بطريقة مفاجئة, إذ إن المدرب الإسباني زيدان قالها في تصريحات سابقة إنه لا يريده في الموسم الجديد.

ولكن الأمور تبدلت بشكل مفاجئ, بعدما رفض بيل مغادرة النادي "الملكي" وقرر البقاء في موسم 2019-2020، وفعلا نجح المهاجم الويلزي في البقاء رغم غضب الإدارة, والمُلفت أنه شارك في المباراة الأخيرة لريال مدريد وسجل هدفين، ليستعيد ثقته مع الفريق الذي كاد أن يُغادره.

نيمار أكبر الخاسرين

لم يُغادر البرازيلي فريقه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي ولم ينجح في ارتداء قميص النادي "الكتالوني"، وذلك بعد قصة مثيرة تصدرت الصحف والمواقع الرياضية منذ بداية "ميركاتو" الصيف حتى نهايته وأحدثت جدلا كبيرا.

وبعد مد وجزر بين باريس سان جيرمان وبرشلونة وريال مدريد على قيمة الصفقة والشروط وعدد اللاعبين الذين سيدخلون الصفقة، انتهت القصة بفشل الصفقة رسميا، خصوصا بعدما رفعت إدارة النادي "الباريسي" عرضها إلى 300 مليون يورو في آخر أيام "ميركاتو" الصيف.

ديبالا وبوغبا إلى أين؟

حاول اللاعبان الأرجنتيني باولو ديبالا والفرنسي بول بوغبا مغادرة نادييهما (يوفنتوس ومانشستر يونايتد) في سوق الانتقالات الصيفية، إلا أنهما فشلا في تحقيق مرادهما مع إغلاق أبواب السوق، لكن كيف سيكون وضعهما في موسم 2019-2020 في ظل التعقيدات التكتيكية الكبيرة؟.

بالنسبة لديبالا، الأمور معقدة تماما ويبدو أنه لن يجد مركزا أساسيا له في تشكيلة المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، وبالتالي سيكون ظهوره في مباريات الموسم الجديد محدودا, في ظل الأسماء الكبيرة الموجودة في خطي الوسط والهجوم.

أما بوغبا, فيعيش أزمة حقيقية مع فريقه مانشستر يونايتد، إذ إن أرقامه هابطة ومستواه الفني سيئ جدا في المباريات الأخيرة، وهو اللاعب الذي كان على موعد مع الانتقال إلى فريق ريال مدريد الإسباني.

إصابة ووضع جيد

ضجّت وسائل الإعلام الألمانية قبل أسابيع من إغلاق سوق الانتقالات الصيفية بأن الجناح الألماني ليروي ساني قريب جدا من التوقيع مع فريق بايرن ميونسخ، وفي وقت كانت الصفقة ستتم، تعرض اللاعب لإصابة قوية ستبعده ربما حتى نهاية الموسم الحالي, لتنتهي كل آمال الصفقة في سوق الانتقالات الصيفية.

في المقابل، هناك الكولومبي جيمس رودريغيز والدنماركي كريستيان إريكسن اللذين كانا على موعد مع مغادرة كل من ريال مدريد وتوتنهام، وفقا للصحف الرياضية، إلا أن هذه الصفقات لم تتم في النهاية، إذ لم تنجح المفاوضات ولم تصل إلى بر الأمان بين الأطراف صاحبة القرار.

إلا أن وضع رودريغيز وإريكسن ليس سيئا، فالأول سيلعب مع ريال مدريد ويبدو أنه سيحصل على مركز في التشكيلة الأساسية ولن يتغير كثيرا، بينما الثاني لاعب أساسي في تشكيلة توتنهام مع المدرب ماوريسيو بوكيتينيو.

# استهتارك_سيقتل_احبابك