الفرنسيون مرشحون لاكتساح جوائز الفيفا 2018

الفرنسيون مرشحون لاكتساح جوائز الفيفا 2018
الفرنسيون مرشحون لاكتساح جوائز الفيفا 2018

الرسالة نت - وكالات

تتجه الكرة الفرنسية لحصد جائزتي أفضل لاعب وأفضل مدرب في العالم لعام 2018, اللتين يمنحهما الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" يوم 24 سبتمبر المقبل في العاصمة "لندن".

وتتضمن قائمة المرشحين أسماء فرنسية تملك حظوظا كبيرة في الظفر بجائزتي أفضل لاعب ومدرب في العالم، بعد التألق اللافت الذي عرفته الكرة الفرنسية على مستوى لاعبيها ومدربيها في عام 2018 في البطولات القارية والعالمية الكبرى.

أفضل لاعب

وبالنسبة لجائزة افضل لاعب في العالم، فإن تواجد ثلاثة لاعبين فرنسيين، سيعزز من فرصة فرنسا في نيل الجائزة، فالثلاثي المرشح كيليان مبابي وأنطوان غريزمان ورافائيل فاران، نجحوا في البصم على موسم كبير، انتهى بقيادتهم لمنتخب بلادهم برفع كأس العالم عقب التفوق على كرواتيا (4-2) في نهائي البطولة.

وفضلا عن هذا التتويج الجماعي للثلاثي الفرنسي، فإن كل منهم نجح في ترك بصمة مع ناديه، محققا إنجازا كبيرا، فالمدافع فاران توّج مع ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا، فيما نال غريزمان مع أتلتيكو مدريد الإسباني لقب الدوري الأوروبي، أما مبابي فقد أحرز ثنائية الدوري والكأس المحليتين مع باريس سان جيرمان الفرنسي .

وتكشف قائمة المرشحين عدم وجود أي لاعب آخر نجح في تحقيق إنجازات مماثلة، ما يجعل أحد اللاعبين الثلاثة في أفضل رواق لحصد جائزة اللاعب الأفضل بالعالم.

أفضل مدرب

أما جائزة أفضل مدرب في العالم، فالأقرب لها الثنائي الفرنسي ديدييه ديشامب وزين الدين زيدان ، إذ أن حصيلتيهما في عام 2018 تعززان من فرصهما في الفوز بها، حيث توّج زيدان بأغلى لقب على مستوى الأندية بعدما قاد ريال مدريد لنيل بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في إنجاز تاريخي غير مسبوق، فيما تفوق ديشام على كبار الأسماء في خريطة المدربين، بعدما قاد منتخب بلاده لنيل لقب كأس العالم في روسيا، ليكون ثالث رياضي يحرز اللقب العالمي لاعبا ثم مدربا, بعد البرازيلي ماريو زاغالو, والألماني فرانز بيكنباور.

وأكد زيدان أفضليته بتحقيقه للإنجاز القاري على حساب مدربي الأندية المتواجدين معه في قائمة المرشحين، يتقدمهم الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الذي حقق بطولة الدوري الإنجليزي، والإسباني إيرنيستو فالفيردي مدرب برشلونة الذي حقق ثنائية الدوري والكأس في إسبانيا، والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي, الذي نجح بالحصول على وصافة دوري أبطال أوروبا، وأخيرا الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الذي حقق لقب الدوري الأوروبي .

ويتفوق زيدان على بقية مدربي الأندية من حيث الحصيلة الفنية ونجاحه في ترك بصمته على الإنجاز الذي حققه ريال مدريد رغم الظروف الصعبة التي مر بها النادي في الموسم الماضي.

كما يملك ديشامب الأفضلية بفضل إحرازه اللقب العالمي على منافسيه مدربي المنتخبات، سواء الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب منتخب بلاده, أو الإسباني روبيرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا, أو الإنجليزي غاريث ساوثغيت مدرب "الأسود الثلاثة", أو الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب منتخب بلاده.