ستلاحق المنتخبات بالمونديال المقبل

4 لعنات كرستها بطولة كأس العالم بروسيا 2018

مونديال روسيا انتهى بفوز فرنسا
مونديال روسيا انتهى بفوز فرنسا

الرسالة نت - وكالات

عرف مونديال روسيا، الذي انتهى بتتويج منتخب فرنسا بلقب كأس العالم، تكريس خمس لعنات ستواصل ملاحقة المنتخبات في المونديال المقبل, المقرر إقامته في قطر عام 2022.

وقد يشهد المونديال القطري تحطيما لأحلام المنتخبات في تحقيق نتائج جيدة في البطولة الأغلى بالعالم، بعدما تبخرت آمال عدة منتخبات في مونديال روسيا, وحرمتها من تحقيق طموحاتها.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز 4 لعنات كرّستها بطولة كأس العالم في روسيا, ستلاحق المنتخبات في مونديال قطر.

1- لعنة حامل اللقب:

هي اللعنة الأولى والأقدم، والتي أطاحت بحامل اللقب المنتخب الألماني، الذي ودّع البطولة مبكرا, وأقصي من الدور الأول بتكبده خسارتين من المكسيك وكوريا الجنوبية، رغم أنه خاض المونديال الروسي, وهو مرشح للحفاظ على اللقب.

وعلى مدار تاريخ المونديال، لم ينجح أي بطل في الحفاظ على لقبه منذ عام 1930 باستثناء إيطاليا في 1938 والبرازيل في 1962، إذ فشلت بعدهما منتخبات البرازيل وإنجلترا والمانيا والأرجنتين وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا في تجاوز هذه اللعنة.

ويعدّ أفضل إنجاز حققه حامل اللقب هو حصوله على الوصافة بفضل الأرجنتين في 1990, والبرازيل في 1998.

2- لعنة بطل القارات:

وهي اللعنة التي ظهرت مع انطلاق كأس القارات عام 1992 كمسابقة ودية تحت اسم بطولة الملك "فهد"، قبل أن يتبناها "الفيفا بدءا من 1997.

ومنذ ذلك العام، لم ينجح أي منتخب بالفوز بكأس العالم, بعد تتويجه بطلا لكأس القارات في النسخة التي تسبق المونديال بعام.

وأطاحت هذه اللعنة بالبرازيل في كأس العالم 4 مرات أعوام 1998 و2006 و2010 و2014, بعد فوزه بالبطولة قبل المسابقات بعام, وضربت أيضا فرنسا في 2002, قبل أن تطيح بألمانيا في 2018.

3- لعنة النقاط الكاملة والشباك النظيفة:

من المثير واللافت في هذه اللعنة أنها أصابت 3 منتخبات في مونديال روسيا، كانوا ضحايا لذات المنافس وهو المنتخب الفرنسي، الذي استفاد من اللعنة لتحقيق لقب البطولة، بعدما تجاوز الأوروغواي في دور الثمانية، ثم بلجيكا في دور الأربعة، وأخيرا كرواتيا في النهائي، وهي المنتخبات الثلاثة التي انهت دور المجموعات بتحقيقها ثلاثة انتصارات، لتجد نفسها في مواجهة لعنة سبق أن بددت آمال منتخبات البرازيل في مونديال 1982, وإيطاليا بمونديال 1990, والدنمارك في مونديال 1986, والأرجنتين في مونديال 1998.

4- اللعنة البرازيلية:

بات الفوز على البرازيل لعنة تطارد صاحبها، رغم أنه يرشح من قبل الخبراء لنيل اللقب باعتباره فاز على أشهر منتخب في تاريخ البطولة.

ومنذ الفوز التاريخي المشؤوم الذي حققه المنتخب الإيطالي على البرازيلي في مونديال إسبانيا 1982 (3-2), ونجاح "الآتزوري" في نيل اللقب، لم ينجح أي منتخب بنيل اللقب العالمي سوى ألمانيا فقط في مونديال 2014 .

وكان منتخب فرنسا أول ضحية للعنة البرازيلية في مونديال 1986, ثم ذهبت الأرجنتين ضحية للعنة في 1990, وفي 2006, حطّمت اللعنة آمال الفرنسيين في النهائي, و2010 جاء الدور على هولندا, قبل أن تطيح بأحلام بلجيكا في 2018.