غوارديولا.. الفيلسوف الذي صنع أبطال المونديال

غوارديولا
غوارديولا

الرسالة نت - وكالات

عندما تعاقد برشلونة مع جوسيب غوارديولا عام 2008، كوّن "الفيلسوف" الإسباني فريقا لا يشق له غبار على الساحة المحلية والأوروبية، الأمر الذي جعله يحصد السداسية التاريخية في موسم 2008-2009.

ووفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية, فإن نجاحات برشلونة خلال تلك الفترة انعكست بكل تأكيد على منتخب "لا روخا"، الذي توّج آنذاك بكأس العالم 2010، معتمدا على لاعبي برشلونة بشكل رئيسي وهم السباعي كارلوس بويول, وجيرارد بيكيه، وتشافي هيرنانديز, وأندريس إنييستا، وسيرجيو بوسكيتس، وبيدرو رودريغيز، بالإضافة لفيكتور فالديس.

كما ضمّت تشكيلة منتخب ألمانيا الفائز بمونديال 2014، 7 من اللاعبين الذين دربهم غوارديولا في البايرن, في مقدمتهم مانويل نوير، وباستيان شفاينشتايغر، وتوماس مولر، وفيليب لام، وتوني كروس، وماريو غوتزة، وجيروم بواتينغ.

وواصلت "ماركا" في تقريرها بالحديث عن غوارديولا، مستشهدة بالأداء البطولي لإنجلترا في هذه النسخة، خاصة أنها فاجأت العالم بوصولها التاريخي لنصف النهائي لأول مرة منذ 1990, معتمدة على 4 لاعبين من صفوف السيتي، الذي يدربه غوارديولا حاليا، وهم كايل والكر، وجون ستونز، ورحيم سترلينغ، وفابيان ديلف.