مصر.. صلاة العيد تشهد تكريم أطفال فقدوا ذويهم بمواجهات مسلحة

صلاة العيد بمصر
صلاة العيد بمصر

القاهرة-الرسالة نت

شهدت صلاة عيد الفطر الرئيسية بمصر، اليوم الجمعة، تكريم أطفال فقدوا ذويهم إثر مواجهات مسلحة في البلاد، مرتدين زيا أمنيا.

ووفق ما بثه التلفزيون الحكومي، أدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بصحبة "عدد من أبناء أسر الشهداء" صلاة عيد الفطر، في مسجد شرقي العاصمة القاهرة.

وظهر عدد من الأطفال بزي عسكري وشرطي في الصف الأول بين السيسي وكبار المسؤولين الذين كان من أبرزهم شيخ الأزهر، أحمد الطيب، ومصطفي مدبولي، رئيس الوزراء، ومحمد زكي، وزير الدفاع الجديد.

وهذه الخطوة اللافتة في عيد الفطر، كشف عنها السيسي في مايو/آيار الماضي بخطاب متلفز، مشيرا لتكريم رئاسي لـ"أبناء الشهداء وأسرهم" في العيد، مضيفا آنذاك: "سنصلي العيد مع أسر الشهداء ونحتفل بأولادهم وسنقول لهم إننا لن ننساكم".

وشهدت مصر بعهد السيسي، هجمات ضد قوات الشرطة والجيش ودور العبادة، خلفت مئات القتلى والمصابين في صفوف رجال الأمن والمدنيين، وسط عمليات عسكرية وشرطية لا تزال مستمرة بالبلاد أسفرت عن مقتل مئات مما تعتبرهم السلطات "عناصر إرهابية".

وفي سياق متصل، خرج ملايين من المصريين لأداء صلاة عيد الفطر، بمختلف محافظات مصر، وسط أجواء كرنفالية، واستنفار أمني لتأمين الاحتفالات والبلاد، وفق تقارير صحفية محلية.