لوتان: يجب خطف 200 من حماس مقابل كل جندي تأسره

ليؤور لوتان
ليؤور لوتان

الرسالة نت-ترجمة مؤمن مقداد

قال ليؤور لوتان المنسق الإسرائيلي الخاص بشؤون الأسرى والمفقودين المستقيل، إنه يجب خلق رداع لمنع عمليات الاختطاف في أي حرب قادمة.

وأضاف لوتان، في حديث لإذاعة جيش الاحتلال صباح الاثنين، أنه يجب ملئ السجون بأسرى حماس، من خلال أسر 200 منهم مقابل كل جندي إسرائيلي تأسره.

وذكر أن هذا المقترح كان قد عرضه قبل بضعة أشهر، خلال جلسة لمناقشة الدروس المستفادة من عملية "الجرف الصامد" 2014.

وتابع لوتان: "كان يجب ألا تنتهي حرب الجرف الصامد بنتيجة 2:0 أي اختطاف جنديين مقابل لا شيء من حماس، بل كان يجب اعتقال العديد منهم".

واعتبر أن ذلك "لا يعني في منع عمليات الاختطاف بل مقاومتها بكل الطرق".

وقدم ليؤور لوتان استقالته من منصبه الخميس الماضي؛ احتجاجا على رفض الحكومة الإسرائيلية اقتراحات لاستعادة الجنود الأسرى لدى حماس في غزة.

وفي أول تصريح له على استقالته، قال لوتان: "لقد اتضح لي على مدار السنوات الثلاث السابقة وحشية وقسوة منظمة حماس في التعامل معنا في قضية الجنود المحتجزين لديها".

وفي أعقاب الاستقالة، هاجمت عائلتا جنديين أسيرين الحكومة الإسرائيلية، بالتنصّل من مسئولياتها تجاه أبناءها "المحتجزين" في غزة.

وقالت سمحا غولدن والد الضابط الإسرائيلي هدار الأسير في غزة، إن لوتان تلقى رصاصة في الظهر من قبل نتنياهو، ولم يدعمه في إنضاج الملف.