الاسرى المحررون : لمصلحة من تقطع رواتبنا

جانب من الوقفة
جانب من الوقفة

غزة – الرسالة نت

وصف الأسرى المحررون بصفقة الوفاء للأحرار (صفقة شاليط)، قرار السلطة قطع رواتبهم بمنزلة "قرار جائر وتعسفي"، مطالبين المؤسسات الحقوقية بالقيام بدورها وإعادة وراتبهم.

وقال الأسير المحرر والمبعد عبد الرحمن شديد في مؤتمر صحفي، عقد بمدينة غزة، اليوم الثلاثاء،: إن قرار السلطة قطع رواتب المحررين من صفقة وفاء الأحرار "جائر وتعسفي".

وطالب شديد الفصائل الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها والوقوف عند هذا القرار الجائر، محذراً من أن يطال القرار مستقبلاً الأسرى المحررين من الفصائل كافة.

وقال: "تفاجأنا بقطع رواتبنا دون إشعار سابقٍ أو لاحق، حاولنا بعدها التواصل مع جهات ووزارات عدة، وكان الجواب واحدًا؛ هو أنّ القرار جاء من جهات عليا، ولا نعلم عنه شيئًا".

وأوضح الأسير المحرر أنّ قرار قطع الرواتب شمل الأسرى المحررون في صفقة وفاء الأحرار من غزة والضفة والمبعدين إلى غزة والخارج أيضاً، وحتى الأسرى الذين أُعيد اعتقالهم.

وتساءل شديد: "لمصلحة من تقطع هذه الرواتب وتحرم مئات العائلات من قوت أطفالها والتي تعتاش على هذا الراتب، وكيف تقابل السلطة تضحيات شباب أمضوا زهرات شبابهم في سجون الاحتلال بقطع رواتبهم بعد كل هذه السنين؟!".

وأضاف: "هذا القرار يأتي سعياً في مرضاة الاحتلال، واستجابةً لرغباته على حساب الشعب وقضاياه الوطنية"، مشدداً على أنّ رواتب الأسرى حق وواجب مكفولٌ لهم، مرفوضٌ المساس به.

ودعا شديد، وهو من محرري الصفقة ومبعد إلى قطاع غزة، للتراجع عن هذا القرار، مبيناً أنّه رسالة سلبية للأسرى في سجون الاحتلال والذين يتعرضون لأبشع جرائم الاحتلال.

كما طالب المؤسسات والشخصيات كافة بالتدخل الفوري لدى السلطة باعتبارها قضية إنسانية ووطنية.

ودعا شديد وسائل الإعلام لتسليط الضوء على هذه القضية؛ كونها قضية رأي عام.


IMG_0322

IMG_0316

IMG_0331

IMG_0355

IMG_0353

IMG_0417

IMG_0403