ملادينوف: لم يعد ممكنا احتجاز سكان غزة كرهائن

المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف
المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف

غزة – الرسالة نت

عبر المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف عن قلقه الشديد بشأن الوضع المتوتر في غزة بعد تجدد أزمة الكهرباء.

وقال ملادينوف في بيان صحفي، الأربعاء: "إصلاح شركة توزيع الكهرباء في غزة أمر ضروري لتحسين تحصيل الإيرادات والشفافية بما يتماشى مع المعايير الدولية".

وأضاف: "يجب على الجميع في غزة أن يتقاسموا العبء عن طريق دفع فواتيرهم(..) مبيناً أن الفئة الأفقر من الفلسطينيين في غزة هم الذين يدفعون ثمن الاستثناءات والامتيازات التي يتمتع بها البعض الآخر".

وتابع: "ينبغي للمجتمع الدولي أن يمول ويدعم هذا الإصلاح، فضلا عن الاستثمارات اللازمة في الحد من خسائر الكهرباء وتحسين الشبكة في غزة، إلا أن المجتمع الدولي لا يستطيع ذلك بمفرده. وهذا يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع تسهيل الحكومة الفلسطينية شراء الوقود لمحطة توليد الكهرباء في غزة في ظل ظروف تخفيف مؤقت أو تخفيض كبير للضرائب ذات الصلة المفروضة على الوقود".

وقال: "يقع على عاتق إسرائيل أيضا مسؤولية كبيرة عبر تيسير دخول المواد اللازمة لإصلاح وصيانة الشبكة ومحطة توليد الكهرباء، كما تحتاج خطوط الكهرباء المصرية الواصلة الى غزة إلى إصلاح وتحديث".

وأضاف: "لا ينبغي التقليل من شأن العواقب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المترتبة على أزمة الطاقة الوشيكة، فالفلسطينيون في غزة، الذين يعيشون في أزمة إنسانية مطولة، لم يعد من الممكن احتجازهم كرهائن بسبب الخلافات والانقسامات والإغلاقات".

ودعا جميع الأطراف، بما في ذلك المجتمع الدولي، إلى العمل معا وضمان حل نهائي لهذه المسألة الحيوية للطاقة في غزة، مؤكدا على أن الأمم المتحدة مستعدة لتقديم دعمها لتحقيق هذا الهدف.