المصري: غزة لن تكون ساحة آمنة للموساد وعملائه

غزة-الرسالة نت

قال القيادي في حركة حماس مشير المصري: "إن قطاع غزة الذي يمثل قلعة المقاومة، لن يكون ساحة آمنة للموساد (الإسرائيلي) وعملائه"، في إشارة لحادثة اغتيال الشهيد مازن فقها الجمعة الماضية.

وشدد المصري في كلمة له خلال وقفة نظمتها فصائل العمل الوطني بذكرى يوم الأرض، اليوم الخميس، على أنه "ستقطع اليد التي امتدت على القائد فقها وحاولت المس بقلعة المقاومة".

وفي رسالة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أكد المصري أنه لن يرى جنوده المأسورين بغزة قبل أن يكون الأسرى في سجون الاحتلال بين ذويهم.

وأوضح أن ما لدى المقاومة يبشر بصفقة وفاء أحرار مشرفة، وأن حركته ستسعى بكل الجهود لتبييض السجون من أسرى كل الفصائل والعرب.

وفي السياق، قال المصري: "إن الحقوق لا تزول بالتقادم، وإن الشعب الفلسطيني مصر على التمسك بحقوقه، والسعي لتحرير الأرض والمقدسات".

وأضاف: "في يوم الأرض والمئوية المشؤومة لوعد بلفور، نؤكد أن فلسطين عربية إسلامية، وأن العدو لا يملك مترا واحدا من أرضنا، فلا حق ديني أو تاريخي له على أرضنا". وتابع: "نحن الورثة الحقيقيون لأرض النبيين، فإن قاتلنا بالتوارة نقاتله بالقرآن، ومعركتنا مع العدو معركة وجود على هذه الأرض".

ونبّه أن الوحدة الوطنية هي السبيل الوحيد لتحرير فلسطين، وتعزيز صمود الشعب في وجه محاولات الاحتلال لزيادة الاستيطان وتهويد القدس.