اعتقال 17 بالضفة بينهم نائب عن حماس وأسرى محررين

الاحتلال يعتقل مواطناً بالضفة
الاحتلال يعتقل مواطناً بالضفة

الضفة المحتلة-مراسلنا

نفذت قوات الاحتلال حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة المحتلة، واعتقلت نحو 17 مواطنا، أبرزهم النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس أحمد مبارك، والكاتب والروائي وليد الهودلي، إلى جانب أسرى محررين وناشطين في حماس.

وأعلن جيش الاحتلال في بيان له اعتقال 12 مواطناً من قرى مدينة البيرة وقرى رنتيس وصفا وكوبر وبيرزيت ودير غسانة وحي الطيرة وبلدة بيتونيا بمحافظة رام الله والبيرة، بالإضافة لـ 5 مواطنين من بلدة قصرة جنوب نابلس وحوسان ببيت لحم وأبو ديس شرق القدس.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من : إبراهيم السبع، وفلاح ندى، وعمر ناهض البرغوثي، ومحمود يوسف البرغوثي، ومحمد قرعان، وشجاع درويش، وتوفيق ابو عرقوب، وجهاد منصور كراجة، ويزن جاد نصار، بعد دهم منازلهم، واقتادهم إلى جهة غير معلومة.

وداهمت قوات الاحتلال قرية رنتيس غرب رام الله واعتقلت الاسير المحرر صائب فهمي ابو سليم (28 عاما) بعد اقتحام منزله وتفتيشه، علما أنه أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 5 أعوام.

وأعلن الاحتلال الاستيلاء على مبالغ مالية تُقدّر بآلاف الشواكل، خلال حملة مداهمات وتفتيش في قرية صفّا (غربي رام الله)، بدعوى علاقتها بـ "دعم المقاومة الفلسطينية".

وباعتقال النائب أحمد مبارك يصبح عدد النواب المختطفين في سجون الاحتلال 6 نواب، وهم النائبان مروان البرغوثي وأحمد سعدات، بالإضافة للنائب محمد جمال النتشة ونزار رمضان من مدينة الخليل، والنائب محمد أبو طير من مدينة القدس، والنائب حسن يوسف من مدينة رام الله، بالإضافة لوزير واحد وهو المهندس وصفي قبها؛ وزير شؤون الأسرى السابق.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل وصادرت معدات محددة للمواطن منير جوابرة وجهاز جوال للاسير مهند جابر ابو سل.

كما اقتحمت منزل المواطن احمد موسى الطيطي وشققا سكنية لأبنائه الاربعة في المخيم.