قراقع: استهتار (إسرائيلي) بحياة الأسرى الأطفال الجرحى

صورة "أرشيفية "
صورة "أرشيفية "

الخليل-الرسالة نت

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 35 طفلاً بعد إصابتهم بالرصاص الحي.

ولفت إلى أن أغلبية الجرحى الأطفال تعرضوا رغم إصاباتهم للمعاملة المهينة والإهمال الطبي والابتزاز خلال استجوابهم.

وأوضح قراقع خلال زيارته عائلة الطفل الجريح الأسير أسامة زيدات في بلدة بني نعيم بالخليل، أن حالة بعضهم خطيرة وصعبة، منوهاً إلى أن أحد الأطفال تم بتر قدمه بسبب الإصابة.

وأشار قراقع إلى أن معظم الأطفال، جرى معهم تحقيق ميداني قبل نقلهم إلى المستشفيات، وبعد تركهم فترة طويلة ينزفون، وأنهم خضعوا للتحقيق وهم مكبلين داخل المسشتفيات وتحت الحراسة المشددة.

ونبه إلى أن الطفل الجريح أسامة زيدات (16 سنة)، من قرية بني نعيم قضاء الخليل، أصيب بالرصاص في الصدر والساق خلال اعتقاله في 23/9/2016، وتم إجراء عملية جراحية فاشلة وخاطئة له في مستشفى (شعاري تصيدق)، وأنه بحاجة إلى عملية جديدة بعد أن تم تركيب البلاتين في القدم اليمنى بالخطأ، وأنه يتهم الأطباء بالإهمال والاستهتار الطبي المتعمد بحقه".

وذكر قراقع أن أغلبية الجرحى الأطفال لا زالوا يعانون من عدم استكمال علاجهم، حيث نقلوا من المستشفيات الى السجون قبل استكمال العلاج اللازم لهم.