الاحتلال يقرر الإفراج عن "الشيخ صلاح" الأسبوع المقبل

الشيخ رائد صلاح
الشيخ رائد صلاح

ترجمة خاصة- الرسالة نت

قررت إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، الإفراج عن الشيخ رائد صلاح الأسبوع المقبل، بعد اعتقال دام 9 أشهر.

وقال خالد زبارقة محامي الشيخ صلاح، اليوم الخميس، إن ادارة سجن "رامون" الذي يقبع في الشيخ صلاح، أبلغتهم بشكل رسمي أن موعد الافراج عنه في السابع عشر من الشهر الجاري.

وأضاف زبارقة أن الشيخ صلاح يكون بذلك أنهى محكوميته البالغة 9 أشهر في قضية "وادي الجوز"، وهي خطبة ألقاها الشيخ عام 2007 في وادي الجوز اتهمه الاحتلال حينها بالتحريض.

وفي السياق يخشى المحامي عمر خمايسة، من إقدام شرطة الاحتلال على خطوات استثنائية لعرقلة الإفراج عن الشيخ صلاح، بما في ذلك تقديم لائحة اتهام جديدة او إخضاعه للاعتقال الإداري أو وضعه قيد الحبس المنزلي أو منعه من التحدث مع وسائل الإعلام.

وكانت المحكمة العليا "الإسرائيلية"، قد قضت في 18 أبريل/نيسان الماضي، بسجن صلاح، لمدة 9 أشهر، بتهمة "التحريض على العنف"، خلال خطبة ألقاها في شرق القدس المحتلة قبل 9 سنوات.