# استهتارك_سيقتل_احبابك

اقتحامات وتسليم بلاغات هدم في الضفة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

الضفة المحتلة – الرسالة نت

قالت مصادر محلية وإعلامية لـ"الرسالة نت" إن قوات الاحتلال (الإسرائيلي) سلمت الليلة عائلتي الشهيدين زكارنة وأبو الرب في بلدة قباطية إنذارات بهدم منزليهما، فيما شهدت بيت إمرين شمال نابلس مواجهات ليلية عنيفة عقب اقتحام الاحتلال للبلدة.

ومع ساعات فجر اليوم، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، وسلمت عائلتي الشهيدين أحمد زكارنة وأحمد ناجح أبو الرب إنذارات عسكرية موقعة من ما يسمى بـ"قائد المنطقة" تميداً لهدم منزليهما.

وأمهل الإنذار عائلتي الشهيدين حتى نهاية الشهر الجاري للاستئناف على قرارات الهدم أمام ما تسمى بالمحكمة العليا التابعة للاحتلال، وهو إجراء شكلي لا يمكن أن يؤثر على قرارات الحاكم العسكري (الإسرائيلي).

والشهيدان زكارنة وأبو الرب هما منفذا العملية البطولية في مدينة القدس المحتلة يوم 3-2-2016 بمشاركة الشهيد محمد أحمد كميل، حيث نفذوا عملية قتل فيها مستوطنة صهيونية وأصيب العديد من (الإسرائيليين) بجروح مختلفة، واعتبرت عملية نوعية.

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنيْن آخرين قبل أن تفرج عن إحداهما من بلدة قباطية خلال عمليات الاقتحام والتفتيش التي نفذتها بعدد من منازل المواطنين، والمواطن الذي جرى اعتقاله هو الشاب محمد الراباوي.

وفي مدينة نابلس، شهدت بلدة بين إمرين شمال المدينة مواجهات عنيفة عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة في وقت متأخر من الليلة، حيث رشق الشبان دوريات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب لؤي ياسر عامر (22 عاما)، من بلدة كفر قليل جنوب نابلس، بعدما داهمت دوريات الاحتلال البلدة وشرعت بعمليات تفتيش لعدد من منازل المواطنين.

# استهتارك_سيقتل_احبابك