شهداء الأنفاق.. نموذج مقاوِم يلهم شخصيات دينية وسياسية

شهداء الأنفاق.. نموذج مقاوِم يلهم شخصيات دينية وسياسية
شهداء الأنفاق.. نموذج مقاوِم يلهم شخصيات دينية وسياسية

الرسالة نت-محمود هنية

رغم رحيلهم الصامت عن الحياة، إلّا أن ثمة ضجيج كبير خلّفه رحيلهم، بعدما دوّى خبر استشهادهم في انحاء القطاع، بل وسرعان ما طاف في أرجاء مختلفة من العالم.

ربع مليون مشيع في غزة حملوا الشهداء السبعة وساروا في موكبهم، تلحق بهم دموع وقلوب الملايين في الأراضي الفلسطينية وخارجها، لتنقل اليكم صحيفة "الرسالة نت" في عددها الخاص، جانبًا من المواقف التي صدرت عن شخصيات دينية وسياسية تحدثت إليهم حول شهداء الانفاق.

الأب مسلم: شباب القسام أروع نموذج بشري

قال الأب مانويل مسلم المرجع الروحي للعالم المسيحي في الأراضي المحتلة، إن شهداء القسام السبعة هم أكبر من ضحى للوطن، مضيفا أن هؤلاء الشهداء وشباب القسام "هم أروع وأفضل أنموذج بشري يمكن أن يدافع عن شعبه ضد الظلم الواقع عليه من الاحتلال الاسرائيلي وتآمر الاطراف العربية.

 وأكدّ أن هؤلاء الأبطال يدشنون مرحلة جديدة في تاريخ القضية الفلسطينية، متابعًا أن "دمهم في رقبة كل من يتآمر ويتعاون على قتل الشعب الفلسطيني". مشددا على أن "الفلسطينيين لن يهزموا وفيهم شباب مثل الشموع تنطفئ لأجل أن يحيا الآخرون".

 وعدّ الأب مسلم هؤلاء الشهداء بأنهم ضحية ما وصفه بـ "الزمن الأسود"، الذي فرض على قطاع غزة من الاحتلال واعوانه، مشيرا الى أن المقاومة لن تضل طريقها أو تستسلم لعدوها، مناشدا القيادة السياسية للفلسطينيين بالتوحد "من أجل هذه الدماء"، والعمل على فك حصار غزة.

قرة داغي: عمل رجال الأنفاق شرف يتمناه كل مسلم

قال علي قرة داغي، الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين إن عمل رجال الأنفاق فيها شرف يتمناه كل مسلم.

وأكدّ داغي أن المعركة التي تخوضها المقاومة، واستشهد فيها شباب الانفاق السبعة، هي نيابة عن الأمة، ودفاعا عن قضيتها الأولى. ووصف "مقاتلي القسام" بجيل صلاح الدين الأيوبي "الذي حرر القدس"، معتبرا أن "ما يحاك من مؤامرات كبرى ضدهم، تأتي في سياق الصراع بين من يقف مع الأمة ومن يقف ضدها".

وشدد على أن مجاهدي غزة اثبتوا قدرتهم "الفائقة" على تدمير قوة الاحتلال "التي تباهى فيها كثيرا خلال حروبه السابقة ضد الشعوب العربية والإسلامية"، داعيًا علماء المسلمين على ضرورة دعم المقاومة والالتحاق بها وتأييدها؛ "لإعداد مسيرة النصر ضد الوجود الاستعماري في ارض فلسطين"، وضرورة تقديم يد العون لعوائل الشهداء، وتوفير سبل العيش الكريم لأهلهم، ودعمهم بكل ما يحتاجونه لنصرة الأمة ومواجهة الاحتلال.

أبو ظريفة: شهداء الأنفاق البوصلة الحقيقية اتجاه القدس

قال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، إن شهداء الأنفاق السبعة، هم أكبر نموذج وحدوي يجمع القوى الوطنية بمختلف اطيافها، مؤكدًا بأنهم البوصلة الحقيقية اتجاه القدس.

وأضاف ابو ظريفة أن هؤلاء الشبان واخوانهم العاملين في فصائل المقاومة، هم الضمانة الحقيقية لبقاء الوطن وبشرى زوال الاحتلال، وأن دماءهم جسدت خارطة الوطن المنتفض من جنوبه حتى شماله ضد الاحتلال.

واعتبر على أن ما يبذله هؤلاء المقاومون من تضحية يمثل ديْنا في عنق الشعب الفلسطيني والأمة جمعاء، مشددًا على أن أي انتقاصه أو اساءة لدمائهم يمثل عارًا ابديا بحق اصحابها مهما كانوا.

مراقب اخوان الأردن: شباب الأنفاق يخوضون أطهر معركة بين الأمة وأعدائها

قال همام سعيد المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في الأردن، إن شباب القسام والمقاومة يخوضون أقدس مهمة على وجه الأرض، وهي الدفاع عن المقدسات والأرض المحتلة من الاحتلال.

وأضاف سعيد أن هؤلاء الشبان يخوضون أطهر معركة بين الأمة واعداءها، وقد حافظوا على نقاءها وصفاءها، رغم ما يتعرضون له من مؤامرات "كبرى" من أطراف تولت عن الاحتلال مهمة حصارهم ومحاولة القضاء عليهم.

وأشار سعيد إلى أن دماء شهداء الانفاق ستعبد الطريق لمليار وربع مليار مسلم من أجل الدخول الى المسجد الأقصى، وسترسم ملامح النصر القادم التي ستشارك فيه كل الامة في باحات المسجد الاقصى.

الزهار: ارتقاء الشهداء دليل على نقاء طريق المقاومة

أكدّ محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن حركته سترد وبقوة على أي عدوان يفكر الاحتلال شنه ضد غزة، وقال إن حركته لا ترغب في جر عدوان جديد، لكنها لن تقف مكتوفة الايدي إزاء أي اعتداء أو مواجهة مقبلة.

وقال الزهار في تصريح صحفي، إن المقاومة تدافع عن خيارات شعبها، ولم تعتد في يوم من الأيام، وأنها تأتي في سياق رد الفعل على أي مواجهة تفرض عليها، مشيرا الى وجود تطور دائم في إمكانيات المقاومة، لامتلاك ما يمكنها أن تدافع به عن نفسه، مشددًا على أنها لا تتوقف عند ارتقاء الشهداء.

 وأضاف الزهار أن ارتقاء الشهداء دليل على طهر ونقاء طريق المقاومة الذي سينتصر في نهاية المطاف، "على عكس أصحاب برنامج الخيانة الذي اسقطه الشعب الفلسطيني"، مبينًا أن مشاركة عشرات الآلاف من أبناء غزة في مسيرات التشييع، هو اكبر رد على أصحاب برنامج المفاوضات مع الاحتلال.

مورو: نزيف الدماء دليل على طهر المسيرة

قال عبد الفتاح مورو نائب رئيس حزب النهضة الإسلامي، إن الكلمات تقف عاجزة أمام توصيف شهداء المقاومة الفلسطينية، وفي مقدمتهم الشهداء السبعة الذين استشهدوا "في أقدس ثغر للمسلمين في هذا العالم".

وأكدّ مورو أن هذه الدماء ستسرع  في زوال الاحتلال، وستثبت دعائم النصر في زمن الهزيمة العربية، معتبرا أن نزيف الدماء هي دلالة على طهر ونقاء المسيرة التي تقودها المقاومة.

ورأى أن الحصار العربي والدولي لهذه المقاومة هي دليل اضافي على مصداقيتها، ولو لم تكن كذلك " لفتحت لها جميع الأبواب"، وفق تعبيره.

البطش: عظمة المقاومة تتجلى في صمود أبنائنا وفي ثباتهم

أكد خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أن كل الدلائل تثبت أن ما تقوم به فصائل المقاومة هو أثر عكسي لما يريده ويقوم به العدو الاسرائيلي.

وقال البطش إن الاحتلال ظن أن الشعب الفلسطيني سيبحث عن كل السبل التي تعطي الالتزام بالهدوء الذي يريدونه وأنه أفلح في كي الوعي السلبي لإحباط الشعب والمقاومة"، مؤكداً فشل مزاعم الاحتلال وثبوت وصمود وجهوزية المقاومة لصد المحتل.

وأضاف: "عظمة المقاومة اليوم تتجلي في صمود أبنائنا وفي ثباتهم، وفي عملهم تحت كل الظروف الصعبة التي لا يحتملها الناس،  فأبناء القسام يستشهدون في تراب لم يسمع سوى صوت صلاتهم وتسبيحهم وثباتهم"، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني ماضٍ في طريقه خلف مقاومته، وأن "هذا الشعب لن يقبل بحل الدولتين، ولن يكون الطريق للتحرير بغير المقاومة والبندقية والسيف".

كتائب الأقصى: ارتقاء الشهداء دليل على أن المقاومة لن تتوقف

أكدّ أبو علي المتحدث باسم كتائب شهداء الأقصى (وحدات الاستشهادي نبيل مسعود)، أن استشهاد الشبان السبعة، دليل على أن المقاومة مستمرة في عملها، وأنه لا يمكن لأي عائق الوقوف في وجهها.

وقال إن ارتقاء الشهداء دليل على  أن المقاومة لن تتوقف، وأنها الطريق الوحيد لانتزاع الحقوق، خاصة وأن الاحتلال لا يعرف الا لغة الدم والقوة.

وطالب أبو علي الأذرع العسكرية، خاصة تلك التي تنتمي لحركة فتح، بإعادة تشكيل ذاتها في الضفة المحتلة، واعادة توجيه الضربات المؤلمة للاحتلال، داعيًا السلطة الى احتضان المقاومة بدلا من التنسيق الأمني.