قبها: ممارسات أجهزة السلطة طعنة في ظهر انتفاضة القدس

وصفي قبها
وصفي قبها

الضفة الغربية – الرسالة نت

اعتبر القيادي في حركة حماس وصفي قبها، أن ما تقوم به أجهزة السلطة في الضفة من ممارسات واعتداءات تستهدف المواطنين تشكل طعنة في ظهر انتفاضة القدس، واستهتاراً بالدماء التي سالت نصرة للأقصى.

أوضح أن ممارسات أجهزة السلطة تعمل على تَسميم وتعكير أجواء الوحدة التي تحاول حركة حماس على الدوام خلق مناخات صحية ووطنية لها للتسريع في تحقيقها وإنجازها.

ودان قبها في تصريح له، قيام جهاز الأمن الوقائي عصر أمس، باعتقال نجل الشهيد القائد جمال منصور والنائب في المجلس التشريعي منى منصور لـ5 ساعات، معتبرا ذلك مسًا خطيرًا بالرموز الوطنية وتضحياتها.

وقال: "إن ما تقوم به أجهزة أمن السلطة من استدعاءات ومداهمات وحملات اعتقال متتالية ومستمرة ضد مؤيدي حماس والمتعاطفين معها في الضفة الغربية، تأتي متناقضة مع النداءات المستمرة لوقف التنسيق الأمني وإنجاز المصالحة والوحدة الوطنية، استجابة للمصلحة الوطنية وللوحدة الميدانية التي جسدها الشباب في ميدان المواجهة والتصدي لجرائم الاحتلال في انتفاضة القدس".

وطالب الوزير السابق السلطة الفلسطينية وأجهزتها والناطقين باسمها إلى تغليب صوت العقل والمصلحة الوطنية على كل الاعتبارات الفئوية والتنظيمية، والقيام بخطوات عملية بالاتجاه الصحيح، ومنها رفض التنسيق الأمني، بما يوفر المناخات الصحية المناسبة ويعزز حسن النوايا والثقة في سبيل وحدة الشعب الفلسطيني.