# استهتارك_سيقتل_احبابك

100 يوم على انطلاقها

145 شهيدا و27 قتيلا "إسرائيليا" منذ بدء انتفاضة القدس

خلال مواجهات مع قوات الاحتلال
خلال مواجهات مع قوات الاحتلال

الضفة المحتلة – الرسالة نت

مع اقتراب انتفاضة القدس من يومها الـ100، كشفت إحصائيات أجراها مركز القدس لدراسات الشأن الفلسطيني و"الإسرائيلي" عن العمليات التي استهدفت الاحتلال "الإسرائيلي"، مؤكدًا أنّها ارتفعت بشكل غير مسبوق.

وبلغ عدد الشهداء في "فلسطين التاريخية" (الأراضي المحتلة عام 1948 والقدس والضفة المحتلة وغزة) 145 شهيدا، ونحو 15848 مصابا، فيما اعتقل نحو 3422 فلسطينيا منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول 2015.

وأسفرت العمليات الفلسطينية المختلفة عن مقتل 27 "إسرائيليا" وجرح 350 منهم، في 77 حادث إطلاق نار و77 عملية طعن و19 عملية دهس.

كما أطلق 22 صاروخا من قطاع غزة باتجاه المستوطنات "الإسرائيلية"، وتسع قذائف صاروخية من شمال فلسطين المحتلة.

وحسب الدراسة التي أجراها مركز القدس، بلغ عدد الاعتداءات التي اقترفها مستوطنون بحق فلسطينيين نحو 352 اعتداء، منها 180 هجوما على سيارات فلسطينية ونحو 174 اعتداء بالضرب أو التهجم.

وعن الاعتقالات في الضفة والقدس والمناطق المحتلة عام 1948، أظهرت إحصائيات مركز القدس من خلال متابعة بلاغات الشرطة "الإسرائيلية" ورصد مركز القدس أن عدد المعتقلين في الأراضي الفلسطينية في انتفاضة القدس بلغ 3422 فلسطينيا، بالإضافة إلى اعتقال سبعمئة عامل من داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

من جانبه، قال مدير مركز القدس علاء الريماوي إن هناك محاولات للسلطة الفلسطينية للسيطرة على الأحداث في مناطق رام الله وبيت لحم وطولكرم.

وأشار إلى أن الإرباك السياسي لدى السلطة الفلسطينية وعدم وضوح فتح في رؤيتها للأحداث، وفشل الفصائل في الاتفاق على قواسم عمل مشتركة، سيكون الخطر الأكبر على انتفاضة القدس.

# استهتارك_سيقتل_احبابك