مستعربون يعدمون شابا فلسطينيا داخل مستشفى بالخليل ويختطفون آخر

 الشهيد عبد الله عزام الشلالدة (27 عاماً)
الشهيد عبد الله عزام الشلالدة (27 عاماً)

الخليل- الرسالة نت

استشهد فجر الخميس الشاب الفلسطيني عبد الله عزام الشلالدة (27 عاما)، برصاص قوة إسرائيلية خاصة (مستعربين)، اقتحمت مستشفى (الأهلي) في مدينة الخليل جنوبي الضفة المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها أن المستعربين اقتحموا المستشفى برفقة سيدة تظاهرت أنها حامل، وتوجهوا إلى غرفة الجريح عزات الشلالدة (22عاما)، وقيدوا شقيقه في السرير، فيما أطلقوا الرصاص على ابن عمه عبد الله بعد خروجه من حمام الغرفة أثناء الاقتحام.

وأكدت الصحة أن المستعربين اختطفوا الجريح عزات، الذي كان أصيب قبل حوالي 10 أيام برصاص الاحتلال في منطقة وادي سعير شرقي الخليل.

وزعم الاحتلال صباح اليوم أن الشخص الذي تم اعتقاله "نفذ عملية طعن في إسرائيل".

وباستشهاد الشلالدة، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة القدس إلى 83.