التحذير من خطورة الأزمة الاقتصادية على عمالة الأطفال

جنيف- الرسالة نت

 حذرت منظمة العمل الدولية في تقرير جديد السبت من أن المكاسب التي تحققت في السنوات الأخيرة في مجال مكافحة عمالة الأطفال ربما تتعرض لانتكاسة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

وكشف التقرير الذي جاء تحت عنوان (تسريع وتيرة العمل ضد عمالة الأطفال) أن عدد الأطفال الذين يعملون على المستوى العالمي انخفض في الفترة بين عامي 2004 و2008 من 222 مليون طفل إلى 215 مليون.

واعتبرت المنظمة أن نسبة الانخفاض التي تبلغ 3% ضئيلة ومتفاوتة في جميع أنحاء العالم.وتعقد الحكومة الهولندية، جنبا إلى جنب مع منظمة العمل الدولية، في الأسبوع المقبل مؤتمرا من المقرر أن يركز في جزء منه على الهدف المتمثل في القضاء على أسوأ أشكال عمالة الأطفال بحلول عام 2016.

وذكرت منظمة العمل الدولية أن 115 مليون طفل لا يزالون معرضين لأعمال خطرة. وأوضحت المنظمة أن أفضل تقدم تحقق بين الفتيات في أسواق العمل كما انخفضت مشاركة الأولاد بمستويات أقل بينما ارتفعت نسبة عمل القصر ما بين 15 عاما و17 عاما بنسبة 20%.

وشهدت مناطق آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي انخفاضا في عمالة الأطفال إلا أن قارة أفريقيا شهدت ارتفاعا في حجم هذه العمالة.وقال خوان سومافيا رئيس منظمة العمل الدولية إن الوضع يدعو إلى إعادة تنشيط حملة ضد عمالة الأطفال. يجب علينا تسريع مستوى العمل والانتقال إلى مستوى أعلى.