سلطة النقد تفرض غرامة مالية على البنك العربي

غزة – الرسالة نت

وضعت إدارة البنك العربي في مدينة غزة  يافطة على باب البنك مكتوب عليها أن البنك أغلق عليك التوجه إلى فرع الرمال، وأن حالة من القلق تسود المواطنين والمودعين لدى البنك ".

 

وقالت مصادر مطلعة:" إن إدارة البنك بدأت إجراءاتها بإغلاق فرعه الرئيسي في مدينة غزة وأخر في خانيونس جنوب القطاع , بفصل ما يقارب (18) موظفاً فيما تبقت على أربعة فقط في غزة وخان يونس, إلا أنها ستغلق فعلياً يوم غدٍ الخميس".

 

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن فرع الرمال سيكون فاتح أبوابه فقط, حيث سيقوم في الأيام المقبلة بإنهاء كافة تعاملاته في إطار تسليمها إلى بنك فلسطين بمدينة غزة.وكان البنك العربي قد فصل نحو 73 موظف الشهر الماضي , دون الإفساح عن ماهية الأسباب التي تقف وراء ذلك القرار.

 

وفرضت سلطة النقد اليوم، غرامة مالية على البنك العربي، لقيامه بإغلاق فرعين (غزة، وخانيونس) من فروعه الثلاثة العاملة في قطاع غزة، دون الحصول على الموافقة المسبقة.

 

وأوضحت سلطة النقد في بيان لها، أن هذه الغرامة تأتي بموجب متطلبات المادة (49) من قانون سلطة النقد والمادة (10) من قانون المصارف والتعليمات رقم (3/2008)، والتي تستوجب مجموعة من الإجراءات التي يجب على المصارف الالتزام بها في مثل هذه الحالة.

 

وأشارت إلى انه جرى قيد الغرامة على حسابات المصرف لدى سلطة النقد وإشعاره بذلك علماً بأن سلطة النقد لازالت تتابع الموضوع مع إدارة البنك العربي والجهات ذات العلاقة.وطمأنت سلطة النقد كافة المودعين والمتعاملين مع المصارف العاملة في فلسطين على سلامة واستقرار الجهاز المصرفي الفلسطيني وكافة حقوق المتعاملين معه.

 

وتعقيبا على ما حدث ، قالت النقابة العامة للعاملين في البنوك والتأمين والأعمال المالية :" إن ما حصل من قيام البنك العربي صباح الأحد الماضي تهديد لأرزاق أكثر من سبعين موظف وتجويع لأسرهم وعائلاتهم بتطبيق سياسة الطرد التعسفي الصادر بحقهم وإجبار بالتهديد تارة أن لوحت لهم بعصا الفصل التعسفي، وبالترغيب تارة أخرى بأن عرضت عليه رزمة من المغريات الفاسدة الهزيلة مقابل الحصول منهم على تقديم استقالاتهم ".