النيابة العامة تحصل على حكم بالإعدام لقاتل والديه

صورة رمزية
صورة رمزية

غزة- الرسالة نت

حصلت النيابة العامة أمس الثلاثاء، على حكم بالإعدام لقاتل والديه "سامر الحويحي" أمام محكمة بداية دير البلح الكلية وسط قطاع غزة، حيث نطق الحكم رئيس المحكمة المستشار هشام كلخ.

وشدد النائب العام إسماعيل جبر على أن مصير القتلة الذين استباحوا حرمة الدماء والأعراض المصير المحتوم أمام العدالة والقضاء؛ مؤكدًا أن الجريمة المقترفة تندى لها جبين البشرية وتعد ظاهرة يلفظها كل إنسان حر.

وبيّن المستشار جبر أن نيابته فنّدت ودحضت أمام المحكمة المختصة ادّعاء محامي الدفاع أن المتهم المجرم مريض نفسي وأثبتت بالأدلة القطعية أنه بكامل قدارته العقلية والوعي والأهلية.

وأوضح النائب العام المساعد علي صرصور أن النيابة وجهت للمتهم بلائحة الاتهام خمس تهم وهي "القتل قصدًا، والسطو، والسرقة، وحمل سلاح ناري دون ترخيص، وبمناسبة غير مشروعة"؛ مبينًا إقرار المدان بتفاصيل جريمته النكراء وتمثيله لمسرح الجريمة وقيامه بالهرب للأراضي المصرية ثاني أيام الواقعة.

جدير بالذكر أن القاتل "الحويحي" أقدم نهاية عام 2011م على قتل والديه المجني عليهما مصطفى عبد الخالق الحويحي وحليمة الحويحي بعد إطلاقه النار عليهما من سلاح "كلاشنكوف" في صالة المنزل الخاص بهما.

ونوّه صرصور أنه لابد من استنفاذ طرق الطعن المحددة قانونا في محكمتي "الاستئناف" و "النقض" بصوره وجوبية؛ لكي يكون حكم الاعدام باتًا وقابلًا للتنفيذ.

يذكر أنه قد صدرت عدة أحكام بالإعدام عن المحاكم الفلسطينية واستنفذت طرق الطعن وأصبحت نافذة، إلا أنه لم يتم تنفيذها بسبب عدم مصادقة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، كما ينص القانون.