بزعم محاولة طعن جنود ومستوطنين

الاحتلال يعدم شابين وفتاة في القدس والخليل

صورة الفتاة التي تم اعدامها بدم بارد من جنود الاحتلال
صورة الفتاة التي تم اعدامها بدم بارد من جنود الاحتلال

​الأراضي المحتلة- الرسالة نت

أعدمت قوات الاحتلال (الإسرائيلي) صباح اليوم السبت، شابين فلسطينيين وفتاة في مدينتي الخليل والقدس المحتلتين بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن ضد المستوطنين.

وزعمت القناة الثانية العبرية، أن الشاب فضل محمد القواسمي (18 عاماً) حاول طعن مستوطن (إسرائيلي) بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" في مدينة الخليل المحتلة.

في حين، أكدت مصادر محلية وشهود عيان، أن مستوطن (إسرائيلي) اعتدى على الشاب الفلسطيني، وأطلق النار عليه بزعم تنفيذ عملية طعن.

كما وأعدم جيش الاحتلال الفتاة بيان أيمن عسلية، قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، بعد زعم الاحتلال طعنها مجندة.

وأعلنت شرطة الاحتلال قتلها الفتاة بزعم "طعنها شرطية إسرائيلية وإصابتها بجروح طفيفة".

وادعت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة أن "شابة فلسطينية حاولت تنفيذ عملية طعن مجندة بشرطة حرس الحدود، التي أصيبت بجروح طفيفة بيدها، قبل أن تطلق النار على الفلسطينية".

وقالت السمري إن "الشرطة شلّت حركة الفلسطينية، وأجهزت عليها في المكان".

وفي القدس، أعدم الجيش (الإسرائيلي) الفتى الفلسطيني معتز عويسات (16 عاما)، بعد إطلاق النار عليه، بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة "ارمون هنتسيف" في القدس.

وتشهد القدس والضفة المحتلتين حالة من الغليان نتيجة اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى، والمضايقات التي يتعرص لها أهل الضفة. 



3

2



CRgFqMQUkAA1b29

CRgEJr9VEAAvBRh

CRgD0TvUsAEZlwO

CRgD0ohUwAA9fzl

CRf6h4-WwAEt0sd

12109224_921256771304600_1728178745389299993_n