إصابات بالرصاص الحي بتجدد المواجهات في الضفة

خلال مواجهات بالضفة المحتلة
خلال مواجهات بالضفة المحتلة

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحيّ والمطاطي وآخرين بالاختناق، خلال المواجهات المستمرة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال "الإسرائيلي"، الاثنين، في أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة والقدس وقطاع غزة.

وأفادت مراسلة "الرسالة نت" أن مواجهات اندلعت على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، أصيب خلالها 18 مواطنا بالرصاص الحي، إحداها خطيرة.

وذكرت وزارة الصحة في بيان وصل "الرسالة نت" نسخة عنه، أن شابين أصيبا بالبطن، وإصابة بالحوض، وإصابة بأسفل الظهر، وخمس إصابات بالأطراف.

وفي رام الله وسط الضفة المحتلة، أصيب طفل (9 أعوام) نتيجة سقوطه أثناء ملاحقته من قبل قوات الاحتلال قرب الجلزون، ونقل لمجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وأصيب شاب آخر بجروح بالرصاص المطاطي خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة نعلين شمال شرق رام الله، كما وصل مجمع فلسطين الطبي إصابتان بالمطاط في الرأس، خلال المواجهات المندلعة في منطقة البالوع بالبيرة.

وفي طولكرم، أصيب شاب بالرصاص الحي في بطنه أطلقه عليه مستوطن، بالقرب من حاجز جبارة، وتم نقله لمستشفى طولكرم الحكومي لتلقي العلاج.

أما في الخليل، فأصيب شابين بالرصاص الحيّ في المواجهات المندلعة قرب مدخل مخيم الفوار.

أصيب شاب بعيار معدني، وعدد آخر بالاختناق، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

وفي قطاع غزة، أفاد مراسلنا بوقوع إصابات بالاختناق في المواجهات المندلعة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال على حدود البريج، وتمكن الشبان من قطع السياج الفاصل والتقدم قليلا ورشق قوات الاحتلال الحجارة.

وقال موقع 0404 العبري، إن أكثر من 20 فلسطينيا اجتازوا السياج الفاصل بعد احداث ثغرة فيه.