الأسير محمود جبارين يدخل عامه 28 على التوالي

الأراضي المحتلة-الرسالة نت

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير محمود عثمان إبراهيم جبارين (50 عاما)، من مدينة أم الفحم في الأراضي الفلسطينية المحتلة 1948 أنهى عامه السابع والعشرين، ودخل عامه الثامن والعشرين في سجون الاحتلال على التوالي.

وأوضح رياض الأشقر المتحدث الإعلامي باسم المركز أن الأسير جبارين هو أحد عمداء الأسرى ومعتقل منذ 8/10/1988، وأصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكما  بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء إلى فصائل المقاومة والقيام بعمليات عسكرية ضد الاحتلال، لكن ما تسمى محكمة العدل العليا حددت حكم المؤبد إلى 30 عاما، ويقبع في سجن جلبوع.

وأشار إلى أن الأسير جبارين هو واحد من قائمة "الأسرى القدامى" التي تضم (30) أسيرا وهم المعتقلين قبل أوسلو ولا يزالون في الأسر، ويقف في مقدمتهم الأسيران كريم وماهر يونس من المناطق المحتلة عام 1948 والمعتقلان منذ ثلاثة وثلاثين عاما.

كما أن جبارين هو واحد من (14) أسيرا من المناطق المحتلة عام 1948 استثنتهم صفقات التبادل وتجاوزتهم الافراجات السابقة وهم: كريم وماهر يونس،  إبراهيم ورشدي أبو مخ ، وليد دقة وإبراهيم بيادسة ، وأحمد أبو جابر وبشير الخطيب ، محمود جبارين وسمير سرساوي ، إبراهيم ومحمد ويحيى اغبارية ومحمد جبارين .

ويعامل الاحتلال أسرى الداخل كبقية الأسرى الفلسطينيين ويحرمهم من كافة حقوقهم الإنسانية، ولكن عندما يتعلق الأمر بصفقات التبادل فالاحتلال يؤكد بأنهم مواطنون إسرائيليون ويحملون هويات إسرائيلية زرقاء، وأن قضيتهم شأن داخلي.