الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة تطال 47 مواطنا في الضفة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الضفة المحتلة- الرسالة نت

نفذت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، عمليات اعتقال ودهم واسعة النطاق طالت انحاء مختلفة من الضفة المحتلة، واسفرت عن اعتقال نحو 47 مواطنا، بينهم أطفال وفتيان وتلاميذ مدارس وطلبة جامعات.

وتركزت عمليات الدهم والاعتقال التي تخللها الحاق اضرار كبيرة بمنازل المواطنين وممتلكاتهم في محافظات الخليل والقدس ونابلس وجنين وقلقيلية.

وأفادت مصادر إعلامية، بتعرض المعتقلين وذويهم للاعتداء بالضرب والاحتجاز في العراء، والتهديد بالقتل والانتقام، من قوات الاحتلال التي روعت الأطفال والنساء، بينما وزع الجنود منشورات تهديد "بالضرب بيد قاسية على ملقي الحجارة".

ففي محافظة الخليل، دهمت قوات الاحتلال المدينة وبلدتي حلحول وبيت أمر، ومخيمي الفوار والعروب، واعتقلت 27 مواطنا بينهم سبعة أطفال، وفتشت عدة منازل وسلمت تهديدات لأولياء أمور الفتية بحجة إلقاء الحجارة على قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية أن قوات الاحتلال دهمت مدينة الخليل واعتقلتعددا من المواطنين، عرف منهم: أمير أبو رموز (12 عاما)، وعدي شريف العجلوني (13 عاما)، ونصر الله أبو اسنينه (18 عاما)، وشقيقه ياسر أبو اسنينة (21 عاما)، ومحمد أنور الأطرش (11 عاما) من البلدة القديمة بالخليل، وذلك بعد تفتيش منازلهم.

كما دهمت قوات الاحتلال مخيم الفوار واعتقلت  أحمد سمير حسنية (21 عاما)، كما اعتقلت ثلاثة مواطنين من مخيم العروب، وهم: عنان الكواملة، يوسف الطيطي (19 عاما) وشقيقه نسيم (13 عاما).

وأشارت المصادر إلى اعتقال 7 مواطنين في بلدة حلحول شمال الخليل، عرف منهم: محمد البربراوي (23 عاما)، وسامر الزماعرة (23 عاما)، وعدي القواسمي، ومحمد حلمي عقل، وسامر جمال مضية.

كما اعتقلت الفتى معتصم سليمان الشراونة (17 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل.

من جانبه، أكد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عوض، ان بلدة بيت أمر شمال الخليل شهدت حملة اعتقالات وتفتيش واسعة طالت سبعة مواطنين، وهم: مهند العوادي (26 عاما)، وعدي فخري محمد احسان (16 عاما)، وزياد بحر (36 عاما)، وباسل ابو هاشم (21 عاما)، وعلاء اصليبي (26 عاما)، ويوسف ابو هاشم (22 عاما)، ومحمد العلامي (21 عاما).

وأشار عوض، إلى أنه رافق عملية الاعتقالات وحملات تفتيش المنازل، ووزع جيش الاحتلال منشورات تحذيرية لأهالي بلدتي حلحول، وبيت أمر، تضمنت تهديدات وإخطارات لأهالي البلدتين، "لزيادة ظاهرة مقاومة الاحتلال بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على الطريق الرئيس (خط 60)'، مهددة 'بالضرب بيد قاسية على ملقي الحجارة".

وفي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، طفلا وأربعة فتية وشابا، بعد مداهمتها لمنازل ذويهم.

وقال مصادر إعلامية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل ضياء جراح، وكلا من الفتية: أحمد عطية، ورامي عبيد، وقصي داري، ومحمود مصطفى، بعد دهم منازلهم في بلدة العيسوية وسط القدس.

ومن قرية صور باهر جنوب شرق المدينة، اعتقلت هذه القوات الشاب خالد جاد الله.

من جهة ثانية، اقتحمت قوة كبيرة ومعززة من جيش الاحتلال فجرا، ضاحية راس خميس الملاصقة لمخيم شعفاط وسط القدس، للبحث عن من أسمتهم "بالمطلوبين"، ولم يبلغ حتى الآن عن اعتقالات في المنطقة، التي شهدت في ساعات المساء وخلال الأيام الماضية مواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس، حي الجالية الافريقية الملاصق للمسجد الأقصى من جهة باب الناظر، بعد مواجهات عنيفة شهدتها البلدة القديمة.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، خمسة مواطنين على الأقل، ونفذت عمليات دهم وتفتيش طالت العديد من منازل المواطنين في المدينة وقريتي اللبن الشرقية وزواتا.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس فجرا، وداهمت منزل الاسير يحيى حاج حمد في إسكان روجيب، وقامت بأخذ قياسات للمنزل ووضعت علامات بداخله، كما داهمت منزل الأسير كرم المصري وحققت ميدانيا مع العائلة وأخذ قياسات ووضع علامات داخل المنزل.

ذكرت المصادر بأن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة مواطنين على الاقل، وهم : ابراهيم الشنار من مدينة نابلس، وعبيدة أحمد عويس (19 عاما)، ومصطفى محمد عويس (22 عاما)، وموسى علي عويس (27 عاما)، من قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، فيما جرى اعتقال حسين محمد معروف من زواتا على حاجز زعترة.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، ستة شبان، على حاجز عسكري الجلمة شمال شرق المحافظة.

وأفاد مصدر أمني، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشبان الستة خلال قمعها مسيرة سلمية انطلقت صوب الحاجز نصرة للمسجد الأقصى، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي المستمر على شعبنا، مضيفا أنه عرف من بين المعتقلين الشاب رائد الجندي.