مستوطنون يحرقون أراضٍ في بورين ومواجهات ببيت فوريك

الحريق الذي تسبب به المستوطنون
الحريق الذي تسبب به المستوطنون

الضفة المحتلة-الرسالة نت

اندلعت مواجهات في بلدة بيت فوريك قضاء نابلس، اليوم الجمعة، في حين أحرق مستوطنون أراض تابعة لبلدة بورين، امتدادا للاعتداءات التي نفذها مستوطنون في نابلس ومدن الضفة، الليلة الماضية، إثر مقتل مستوطنين بإطلاق نار.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين معززين بقوات كبيرة من جيش الاحتلال، حضروا إلى موقع العملية التي وقعت أمس بالقرب من بيت فوريك، حيث تم إغلاق الحاجز بشكل كامل وتفتيش المركبات المارة من الطريق.

وأضافت أن أهالي البلدة تداعوا للتصدي للاقتحام المتوقع من المستوطنين، والذي حدث بالفعل من الشارع الرئيسي للبلدة، ما أدى لاندلاع مواجهات لم يبلغ إثرها عن أي إصابات حتى الان، مبينة، أن قوات الاحتلال منعت سيارة إسعاف من دخول البلدة للتعامل مع أي إصابات محتملة.

وفي بورين، أشعلت عصابة من المستوطنين النيران في أراض زراعية تابعة للبلدة، ثم لاذت بالفرار بعد أن لاحقها عدد من شبان القرية حتى سياج المستوطنة التي جاءوا منها.

وقالت مصادر محلية، إن النيران أتت على مساحات واسعة والتهمت عددا كبيرا من الاشجار، قبل أن يتمكن الاهالي وطواقم الدفاع المدني من السيطرة على الحريق.