حماس تزف "ابنتها" الشهيدة ريهام دوابشة

صورة لعائلة دوابشة
صورة لعائلة دوابشة

الضفة المحتلة-الرسالة نت

زفّت حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة المحتلة ابنتها الشهيدة ريهام حسين دوابشة، التي استشهدت فجر اليوم الاثنين، متأثرة بحروق بالغة أصابتها عقب حرق المستوطنين لمنزلها في بلدة دوما قرب نابلس.

وأوضحت الحركة أن الشهيدة الدوابشة، كانت إحدى الأخوات الناشطات في صفوف الكتلة الإسلامية – الذراع الطلابي للحركة – بجامعة النجاح الوطنية.

واعتبرت الحركة جريمة إحراق عائلة دوابشة، مثالاً لنتائج الاستهتار والتواطؤ الذي تمارسه السلطة الفلسطينية بحق الشعب الفلسطيني، وفي عدم مواجهتها لإرهاب مجموعات المستوطنين المدعومة من الاحتلال، مؤكدة أنها لن تغفر للمحتل الغاصب جريمته بحق عائلة دوابشة، وعموم أهالي بلدة دوما بنابلس.

وحرضت الحركة فصائل المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب الشهيد عز الدين القسام على الرد بقوة وبحزم على الاستهتار الصهيوني بالفلسطينيين، داعية أبناء الضفة الغربية المحتلة، وخاصة أبناء محافظة نابلس، إلى المشاركة الفاعلة في تشييع الشهيدة دوابشة اليوم الاثنين، وإلى مساندة أهالي بلدة دوما في مواجهة مسلسل الآلام الذي أصابهم.