الاحتلال هدم 128 منزلاً فلسطينيًا في أغسطس

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

الضفة المحتلة- الرسالة نت

كشفت معطيات نشرها معهد أبحاث فلسطيني متخصص في شؤون الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، النقاب عن أن الاحتلال هدم خلال شهر آب/أغسطس الماضي شهد هدم 128 منزلاً فلسطينيًا.

وأكد المعهد، أن أغسطس شهد ارتفاعًا حادًا في عدد المنازل والمنشآت التي هدمتها سلطات الاحتلال في الضفة والقدس المحتلتين، بذريعة البناء دون ترخيص، ما جعل عشرات العائلات بلا مأوى في الحر الشديد الذي شهده فلسطين خلال الشهر المرصود.

وقال معهد الأبحاث التطبيقية "أريج" في بيان صحفي تلقته السبت، إن الاحتلال هدم 128 منزلاً ومنشأة وسلم أوامر هدم لنحو 60 منزلاً ومنشأة أخرى، فيما بلغت اعتداءات المستوطنين 70 اعتداء.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال والمستوطنين أحرقوا 130 شجرة زيتون معمرة في نابلس وبيت لحم وحدها.

ولفتت إلى أن هذه الاعتداءات ترافقت مع اقتحامات واعتقالات يومية، ومواجهات عنيفة أسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات من الفلسطينيين، بينما كثفت سلطات الاحتلال من مخططاتها الاستيطانية في القدس المحتلة، واستهداف المسجد الأقصى.

وبحسب المعهد، فإن الاحتلال نفذ خلال الشهر الماضي التقسيم الزماني في المسجد الأقصى، وواصل اعتداءاته على النساء والشبان بمنعهم من دخوله واعتقال العشرات منهم والتحقيق معهم واحتجاز هوياتهم عند الأبواب.

ونوه التقرير إلى استمرار انتهاكات الاحتلال لوقف إطلاق النار الموقع مع الفصائل الفلسطينية في غزة، حيث تتعرض المناطق المحاذية للشريط الحدودي لعمليات إطلاق نار مستمرة تستهدف المواطنين ومنازلهم وأراضيهم، بالإضافة إلى التوغلات شبه اليومية التي تقوم بها آليات الاحتلال.

ووفق التقرير، فقد واصل الاحتلال استغلال سيطرته على معابر قطاع غزة في منع وصول مواد البناء اللازمة لإعادة الإعمار إلى القطاع.