كلية الدعوة تختتم أسبوعاً تضامنيا ًمع الأسرى

غزة/الرسالة نت

اختتمت كلية دار الدعوة والعلوم الإنسانية برفح أسبوعاً تضامنياً مع الأسرى في سجون الاحتلال، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني. بعنوان "الوفاء لأسرى الحرية" بالتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى

وأوضح نافذ الجعب عميد الكلية أن هذا الأسبوع التضامني جاء ضمن النشاطات التي تنظمها الكلية لتسليط الضوء على القضايا الهامة والحساسة التي تخص شعبنا الفلسطيني، وعلى رأسها قضية الأسرى الذين ضحوا بزهرات شبابهم من اجلنا جميعاً ، فواجبنا نحوهم أن نفعل قضيتهم ،ونضعها على سلم الأولويات حتى يقوم الجميع بمسئولياته تجاه هؤلاء المحرومين من حريتهم .

وأشار إلى أن الأسبوع التضامني شمل على معرض صور لأساليب التعذيب التي يتعرض لها الأسرى في السجون ، بالإضافة إلى لوحات فنية تعبر عن معاناة الأسرى ، و عروض أفلام وثائقية حول قضية  الأسرى ، عرضت على مدار الأسبوع ، وكذلك تم توزيع مسابقة خاصة بالأسرى في كل مدينة رفح ، وذلك بهدف زيادة الوعي والتعريف بقضية الأسرى، وحث المواطنين على البحث عن معلومات تتعلق بالأسرى لنشر ثقافة الأسر بين الشبان الذين يفتقرون للأسف لتلك المعلومات الهامة حول قضية الأسرى .

وبين الجعب انه سيتم توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة خلال الأمسية الفنية التي ينظمها المنتدى التربوي برفح بعد أسبوعين والتي سيشارك بها عدد من الشعراء والأدباء بمجموعة من القصائد الخاصة بالأسرى .

ودعا كافة جماهير شعبنا ومؤسساته الرسمية والشعبية إلى التفاعل الدائم مع قضية الأسرى ، وتنظيم النشاطات التي تبرز معاناتهم، لان لها تأثير ايجابي على معنويات الأسرى وتشعرهم بالمساندة والمؤازرة وان شعبهم لم يتخلى عنهم ،كذلك فهي تشكل عامل ضغط على الاحتلال، لتلبيه مطالب الأسرى الإنسانية والعادلة والتي خاضوا من اجلها خطواتهم الاحتجاجية منذ بداية الشهر الحالي ، كذلك فهي ايضاً رسالة إلى المجتمع الدولي بان يتذكر بان هناك ألاف من الأسرى الفلسطينيين يعانون في السجون ، وليس شاليط فقط هو من يعانى فى الأسر لدى الفصائل.